لماذا ينوي زوكربرج وجيتس حرمان أطفالهم من الثروة؟

لماذا ينوي زوكربرج وجيتس حرمان أطفالهم من الثروة؟

يتطلع بعض الأغنياء في العالم، إلى عدم نقل ثراوتهم إلى أبنائهم، والتي تقدر بمئات المليارات من الدولارات.

ونشر موقغ 'فورتون' الأميركي، قائمة بأسماء الأثرياء الذين قرروا هذا القرار، متعهدين بنقل ثرواتهم إلى الجمعيّات الخيريّة.

وكان مؤسس موقع 'فيسبوك'، الملياردير مارك زوكربرج، قد أعلن عن نيته بعدم تسليم ابنته ماكس لهذه الثروة الهائلة التي يملكها بعد وفاته، حيث تبلغ ثروته 50 مليار دولار، وذلك في خطاب كتبه زوكربيرغ وزوجته بريسيلا، متعهدين بذلك نقل 99٪ من ثروتهم إلى جمعية خيرية.

وحسب ما جاء في الخطاب الذي نشره زوكربرج، فإنّ هدفه من التبرع بالمال، هو المساعدة على التقدم البشري، وتحقيق المساواة لجميع الأطفال في العالم.

ويملك بيل غيتس ثورة تقدر بـ90 مليار دولار، حيث لا ينوي الملياردير الأميركي نقل هذه الثروة لأطفاله الثلاثة، معلنًا بذلك عن إعطائه الفرصة لأطفاله بالتعلم.

وقال غيتس 'أطفالنا سيحصلون على تعليم متميز، وبعض المال يضمن لهم ألا يصبحوا فقراء على الإطلاق، لكن سيكون عليهم العمل، وسيكون لهم مسارهم المهني الخاص، لن تقدم معروفًا لأطفالك بأن تترك لهم ثروة بهذا الحجم، فهي ستدمر أيّ شيء ينوون فعله، وستقف عائقًا في طريقهم قبل أن يبدأوه.

وخصص غيتس مبلغًا صغيرًا من الثروة الطائلة التي يملكها لأطفاله، كما ينوي التبرع بباقي المال لأعمال الخير، وذلك للمؤسسة التي أنشأها باسم 'مؤسسة بيل وميلينا غيتس'، والتي تهدف بالأساس لدعم المشروعات الصحية والتعليميّة حول العالم.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018