ماضي لندن السحيق يخرج من باطن الأرض إلى النور

ماضي لندن السحيق يخرج من باطن الأرض إلى النور

فتح معرض جديد أبوابه في لندن، يوم الجمعة، ليشاهد زواره قطعا أثرية عثر عليها تحت العاصمة البريطانية أثناء أعمال الحفر لخط جديد لقطارات الأنفاق، يحمل اسم مشروع "كروس ريل".

الآثار تتنوع بين أدوات أساسية مصنوعة من الغرانيت، يبلغ عمرها ثمانية آلاف عام، وقطع نقدية تعود للعصر الروماني، وأوعية حفظ للمربى تعود للعهد الفيكتوري.

والمعرض المقام في متحف "لندن دوكلاندز" يضم أيضا هياكل عظمية لضحايا الطاعون العظيم الذي ضرب المدينة في عام 1665، حيث ساعدت أسنان تلك الهياكل العلماء في تحديد نوع البكتيريا التي سببت المرض الفتاك من خلال اختبارات الحمض النووي "دي إن إيه".

ويستمر المعرض حتى الثالث من أيلول/ سبتمبر المقبل.

ومشروع كروس ريل الجديد في لندن سيربط شرقها بغربها، وهو تحت الإنشاء منذ عام 2012، لكن أعمال التنقيب التي يقوم بها علماء الآثار بدأت قبل أعمال حفر الأنفاق في عام 2009.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


ماضي لندن السحيق يخرج من باطن الأرض إلى النور

ماضي لندن السحيق يخرج من باطن الأرض إلى النور

ماضي لندن السحيق يخرج من باطن الأرض إلى النور

ماضي لندن السحيق يخرج من باطن الأرض إلى النور