الأمم المتحدة تستعين بالسنافر

الأمم المتحدة تستعين بالسنافر

أعلنت الأمم المتحدة اليوم الأربعاء، عن عزمها لاستخدام شخصيات السنافر الكرتونيّة، وذلك للترويج لأهداف الاستدامة.

وقالت الأمم المتحدة، إنّ الأشكال الكرتونيّة الزرقاء، ستطالب الأطفال والناشئة والبالغين خلال الأسابيع المقبلة، بجعل العالم أكثر سعادة وأكثر سلاما وعدلا وصحة.

وذكرت الأمم المتحدة أن السنافر ستروج لهذه الأهداف على الإنترنت وخلال حفلة مخصصة لذلك في مقر الأمم المتحدة في آذار/مارس المقبل.

وفي بيان لها، قالت نجلة رسام الكرتون البلجيكي، وصاحب فكرة السنافر، فيرونيك كوليفورد، إن رسالة الحملة تهدف إلى أن يكون باستطاعة كل منا أن يقدم شيئا مميزا بصرف النظر عن حجمه. وأكدت كوليفورد أنه السنافر "يشرفها" أن تمثل الأمم المتحدة. واتفق رؤساء دول وحكومات نحو 160 دولة عام 2015 في نيويورك على تحقيق عدة أهداف للاستدامة بحلول عام 2030 من بينها مكافحة الفقر والجوع.

وكثيرا ما استعانت الأمم المتحدة بشخصيات كرتونية للتوعية بهذه الأهداف من بينها الطيور الغاضبة.

وتراجعت الأمم المتحدة عقب تعرضها لانتقادات عن استخدام شخصية المرأة المعجزة، بطلة أفلام الإثارة وأميرة الحرب، لأغراض مشابهة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018