تشرشل تنبأ بوجود الحياة على كواكب أخرى...

تشرشل تنبأ بوجود الحياة على كواكب أخرى...

يبيّن مقال اكتشف حديثًا، كان قد كتبه الزعيم البريطاني أثناء الحرب العالميّة الثانية، ونستون تشرشل، اهتماماته العلميّة، والرؤية التي كانت لديه بشأن احتمال وجود حياة على كواكب أخرى غير كوكب الأرض، ونجوم أخرى غير الشمس.

والمقال المؤلف من 11 صفحة، كتبت مسودته عشية الحرب عام 1939، حيث جرى تحديثه في خمسينات القرن الماضي، وذلك قبل عقود من اكتشاف علماء الفلك، أول كواكب خارج المجموعة الشمسيّة في عقد التسعينات.

ووفقا لتحليل للمقال نشر في دورية 'نيتشر' اليوم الأربعاء، فإن تشرشل تحدث عن قضايا تهيمن على الجدل الدائر اليوم بشأن الحياة خارج كوكب الأرض، وهو ما يثبت أن رئيس الوزراء الأسبق 'كان يفكر بعقل عالم'.

وبدأ البحث عن حياة في عوالم أخرى في العشرين عاما الماضية حيث تشير عمليات الرصد الفلكي إلى أن مجرة درب التبانة وحدها ربما تضم أكثر من مليار كوكب بحجم الأرض قد تكون صالحة للحياة.

وكان تشرشل يفكر بالفعل بهذه الطريقة قبل قرابة 80 عاما مضت، وكتب 'في ظل وجود مئات الآلاف من السُدم التي تحتوي كل منها على آلاف الملايين من الشموس فإنه لا بد وأنه توجد احتمالات هائلة بأن هناك أعدادا ضخمة تحوي كواكب قد تتيح أجواؤها إمكانية الحياة'.

كما تطرق أيضا لأهمية الماء السائل للحياة، قائلا إن أي كوكب مناسب ينبغي أن يكون 'بين بضع درجات من الصقيع ودرجة غليان الماء'.

وينشغل العلماء الآن أكثر من أي وقت مضى بالبحث عن علامات على الحياة في مثل هذه البيئات في نظامنا الشمسي وفي الكون الأوسع. ولم يعثروا حتى الآن على شيء.

وكان القصد من مقال تشرشل على الأرجح أن يكون مقالا علميا دارجا لصحيفة رغم أنه لم ينشر قط. والزعيم الذي اشتهر باطلاعه الواسع، كتب بالفعل مقالات علمية مشابهة لصحف ومجلات من بينها مقال عن توليد الطاقة عن طريق الاندماج النووي في عام 1931.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018