مالك "شاحنة الموت" على حافة الإفلاس ويطالب باستعادتها

مالك "شاحنة الموت" على حافة الإفلاس ويطالب باستعادتها

قال مالك الشاحنة البولندية المستخدمة في هجوم برلين، أرييل زورافسكي، إنّ بقاء الشاحنة في ألمانيا، تسبب في تكبده خسارة مالية فادحة، مطالبًا السلطات الألمانية، بإعادتها فورًا.

وأشار مالك الشاحنة، إلى أنّه على حافة الإفلاس، كما صرح على قناة 'تي في إن 24'، البولدنية الخاصة، خاصة بعد احتجاز الشرطة الألمانية للشاحنة ضمن 'أدلة الهجوم'.

وأضاف زورافسكي، أن 'الدائنين لا يبدون تفهمًا لحالتي'، حسب ما نقلته صحيفة 'دي فيلت' الألمانية اليمينية.

وتابع 'أصبحت على حافة الإفلاس. أريد استعادة الشاحنة وإعادتها للعمل مرة أخرى'.

وأوضح الرجل البولندي أنه 'لا يريد أموالا من ألمانيا، لكنه يريد قرارًا سريعًا بشأن شاحنته حتى يتمكن من إعادتها للعمل'.

وفي 19 كانون أول/ ديسمبر الماضي، قتل أنيس العامري (24 عامًا) التونسي الجنسية، سائق الشاحنة البولندية، وقادها إلى برلين، حيث اقتحم سوقًا لأعياد الميلاد بجوار الكنيسة التذكارية، ما أدى إلى مقتل 12 شخصًا وإصابة 48  آخرين.

ومنذ ذلك الحين، تحتجز السلطات الألمانية الشاحنة كدليل أساسي في التحقيقات المتعلقة بالهجوم.

ومؤخرًا، لجأ مواطنون أوروبيون لعرض دفع تبرعات للشركة الصغيرة المالكة للشاحنة، في ظل الصعوبات المالية التي تواجهها منذ توقفها عن العمل.

لكن مالك الشركة قال في تصريحاته اليوم، إنه لا يريد أن يكون متلقي للتبرعات، ويفضل أن يكسب ماله عن طريق العمل.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018