برلماني أوروبي وصف المرأة بأنها "أقل ذكاء"... وكان هذا عقابه!

برلماني أوروبي وصف المرأة بأنها "أقل ذكاء"... وكان هذا عقابه!

أثارت تصريحات كان قد أدلى بها برلماني هولندا، من تيار اليمين المتطرف، يانوش كورفين ميكه، جدلًا كبيرًا في أوروبا والعالم، بعد قوله إنّ على النساء كسب مال أقلّ من الرجال، وذلك بسبب أنّهن "أقلّ ذكاء".

ونشرت صحيفة "غارديان" البريطانيّة، تقريرًا، حول إجراءات كان قد اتخذها البرلمان الأوروبي، بحثّ ميكه، وعقوبات غير مسبوقة، والتي سيخسر من خلالها مستحقاته اليومية المخصصة لتغطية نفقاته أثناء حضور البرلمان، والتي تبلغ حوالي عشرة آلاف يورو، كما عرّض للإيقاف من كلّ أعمال البرلمان لمدة 10 أيام، كما سيمنع من تمثيل البرلمان لمدة عام.

ومن جهته، اعتذر رئيس البرلمان عن التصريحات التي أدلى بها ميكه، قائلًا "لن أتسامح مع مثل هذا السلوك، لا سيما عندما يأتي من شخص يتوقع منه أن يؤدي مهامه كممثل عن الناس في أوروبا".

وتابع "بالإساءة إلى كافة النساء، أبدى عضو البرلمان الأوروبي تعارضًا مع قيمنا الأساسيّة".

وكان التصريح المثير للجدل، والذي أدلى به ميكه، يتمحور حول عدم أحقية النساء بالمساواة مع الرجال، لأنّهن "أقل ذكاء" على حدّ تعبيره، قائلًا، "بالطبع يتحتم على النساء أن يكسبن أقل من الرجال، لأنّهن أضعف، وأصغر، وأقلّ ذكاءً، فيجب عليهن أن يربحن أقلّ، هذا هو كلّ ما في الأمر".

وتابع "هل تعلم كم عدد النساء بين اللاعبين المائة الأوائل للشطرنج؟ أنا أقول لك... لا أحد".

وكان عضوة البرلمان، إراتي غارسيا، قد ردت عليه قائلة في حينها، "وفقًا لما تقول، أنا ليس لدي الحق لأكون هنا، أعتقد أنه ينبغي عليّ أن أدافع عن المرأة الأوروبية في مواجهة من هم مثلك".

جدير بالذكر أنّه في خلال أقل من أسبوع، وقع حوالي مليون شخص، عريضة كتبت باللغة البولندية، طالبت البرلمان بإيقاف ميكه.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018