السفارة الأميركية في لندن تحقق مع طفل بعمر 3 أشهر بتهمة "الإرهاب"!

السفارة الأميركية في لندن تحقق مع طفل بعمر 3 أشهر بتهمة "الإرهاب"!
(فيسبوك)

في سابقة، أصدرت السفارة الأميركية في العاصمة البريطانية لندن، طلب استدعاء، لطفل يبلغ من العمر ثلاثة أشهر للاستجواب، وذلك للتحقيق معه بتهمة 'الإرهاب'، بعد وصف جده عن طريق الهدف، أنّ هدف الزيارة للولايات المتحدة الأميركية، هو 'الإرهاب'.

وكان الجد بول كينيون، قد قرر الذهاب برفقة العائلة إلى أورلاندو بولاية فلوريدا، إلا أنّه عند ملء الاستمارات الإلكترونيّة، أجاب عن طريق الخطأ، بإجابة 'نعم'، على سؤال 'هل تسعى للانخراط أو هل سبق لك المشاركة في أنشطة إرهابية والتجسس والتخريب أو الإبادة الجماعية؟'.

ولم تصل تأشيرة هارفي بالوقت المناسب، حيث قال كينيون، إنّ هذه الحادثة كلفته أكثر من 3000 جنيه إسترليني، وأضاف 'كان مجرد خطأ بسيط لا يحتاج إلى كل هذه الإجراءات، إذا كنت إرهابيا، أظن أنك لن تقول ذلك على استمارة السفر'.

وأضاف كينيون، إنّه ملأ استمارات السفر بالشكل الصحيح المطلوب، ولكنه لم يكن يعلم أنّه ارتكب خطأ ما، وتابع، 'لم أصدق أنهم لم يستطيعوا التمييز أنه كان خطأ حقيقيا، وأنّ طفلا يبلغ من العمر ثلاثة أشهر، لن يضر بأحد، وأضاف 'تم استدعاء هارفي لإجراء مقابلة مع السفارة الأميركية، حقا لا يمكنني أن أتصور ذلك، ذهبت معه ومع أمه وأخذته إلى المقابلة، لكنه لا يستطيع التحدث، إنه صغير جدا'.