أستراليا: تقنية التعرف على الوجه بدلًا من جوازات السفر

أستراليا: تقنية التعرف على الوجه بدلًا من جوازات السفر

كشفت وزارة الهجرة الأسترالية مؤخرًا، عن عقدٍ جديد مدته ثلاث سنوات، بتكلفة 22 مليون دولار، لأنشاء بوابات إلكترونية ذكية تستطيع التعرف على الوجه من أجل الحصول على تصريح دخول بدلًا من طريقة فحص الجوازات الروتينية.

أعلن وزير الهجرة الأسترالي، بيتر دوتون، قبل عدة أيام عن ثورة إلكترونية في عالم المطارات، فبدلًا من إجراءات الفحص المعهودة في المطارات، تعتمد بلاده تقنية جديدة بغرض الحد من الازدحام الذي أصبح مشكلة في مطارات أستراليا، ففي العام الأخير عبر الحدود ما يقارب الـ40 مليون شخص، ومن المتوقع أن يرتفع هذا العدد مع بداية العام المقبل.

وأضاف دوتون، مع خروج هذه التقنية لحيز التنفيذ يعني أنَّ المسافرين القادمين مِن خارج البلاد لن يُضطَّروا إلى إصدار وثائق إثبات الهُوية على الحدود، وبدلاً مِن ذلك سيجري مسح وجههم ضوئيّاً للتعرف عليهم.

وقد أقامت الشركة البرتغالية المسؤولة عن هذا البرنامج "Vision-Box"، نموذجاً تجريبياً للبوابات الذكية الآلية في مدينة "أديلايد" الأسترالية، لكن دون خاصية التعرُّف على الوجه، وسبق للشركة أن حاولت استخدام تقنية التعرُّف على الوجه بالتعاون مع خطوط دلتا الجوية الأميركية، في مطار جون كينيدي الدولي في نيويورك.

وأكدت الشركة البرتغالية في بيانٍ حول المشروع الجديد أنَّ نشر هذه التكنولوجيا الحيوية المتقدمة جداً سيقدِّم تجربة مُبتَكَرة وأكثر كفاءةً، مع تعزيز عملية تحديد الهُوية وتسهيل إجراءات المطارات.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018