800 مليون دولار من الوليد بن طلال لقطاع السياحة المصري

800 مليون دولار من الوليد بن طلال لقطاع السياحة المصري
الوليد بن طلال (أ.ف.ب)

يعتزم المليادير السعودي، الوليد بن طلال، استثمار أكثر من 800 مليون دولار في القطاع الفندقي في مصر، بحسب ما أعلنت، اليوم الإثنين وزارة الاستثمار المصرية.

وجاء في بيان صادر عن هذه الوزارة أن الأمير الوليد بن طلال "اتفق" مع وزيرة الاستثمار المصرية، سحر نصر، على "زيادة استثمارات الأمير الوليد بن طلال فى مصر"، وعلى أن "يتجاوز حجم الاستثمارات الجديدة 800 مليون دولار".

ولم تنجح مصر بعد في استعادة نشاطها السياحي الذي كان مزدهرا قبل ثورة 2011، وتلقت السياحة ضربة أخرى عقب إسقاط طائرة سياح روسية ومقتل ركابها الـ224 بعيد إقلاعها من شرم الشيخ في العام 2015. وأعلن تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) مسؤوليته عن إسقاط هذه الطائرة، دون أن يتمكن الأمن المصري من ردعه.

وأصدرت مصر قانونا جديدا للاستثمار في تموز/ يوليو الماضي في محاولة لجذب استثمارات أجنبية للبلاد من أجل رفع نسبة النمو وزيادة موارد الدولة من العملات الأجنبية لمواجهة أزمة اقتصادية مصحوبة بنقص حاد في النقد الأجنبي تفاقمت في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأكدت وزارة الاستثمار أن بن طلال "قرر التوسع فى منتجع فورسيزون بشرم الشيخ، ليكون أكبر منتجع في العالم، والاستثمار كذلك في إنشاء فندقين جديدين بمدينة العالمين (على الساحل الشمالي الغربي لمصر) وفي تجمع مدينتي السكني (شمال شرق القاهرة)".

وأوضحت أن هذه المشروعات ستتم بالاشتراك مع مجموعة طلعت مصطفى العقارية المصرية.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018