10 محطات مفصلية بتاريخ أكراد العراق قبل الاستفتاء

10 محطات مفصلية بتاريخ أكراد العراق قبل الاستفتاء
العلم الكردي في مظاهرات الاستفتاء

كان الاستفتاء الذي أجره أكراد العراق يوم أمس الإثنين، خطوة مفصلية أخرى في تاريخ صراعهم مع الدولة العراقية، الذي تخلله صراعات ومعارك مسلحة واتفاقات سلام وتسويات وغيرها.

ولم يقتصر تاريخ أكراد العراق على الصدام مع الحكومة في العاصمة بغداد، بل تخلله أيضًا مواجهات داخلية وأزمات لجوء ونزوح، وكذلك بناء تحالفات مشبوهة مع إسرائيل التي زارها زعيم كردي في سبعينيات القرن الماضي.

في هذا التقرير نستعرض أبرز 10 محطات مفصلية في تاريخ أكراد العراق، حتى ما قبل إجراء استفتاء الانفصال:

اتفاقيات سلام عديدة

وقعت الحكومة العراقية مع الأكراد اتفاقيات سلام عدة، إحداها بين الرئيس العراقي عبد الرحمن عارف والزعيم الكردي الملا مصطفى البارزاني بعد سلسلة من الثورات. الاتفاقية منحت للأكراد حكما ذاتيا واعترفت باللغة الكردية كلغة رسمية.

1974: أزمة جديدة

تأزمت العلاقة بين الحكومة العراقية والحزب الديمقراطي الكردستاني بعد مطالبة الملا مصطفي بارزاني بالحصول على آبار نفط كركوك والأكراد ينادون بثورة جديدة.

1975: الانشقاق الكردي

جلال طالباني أعلن من دمشق عن تأسيس حزب الاتحاد الوطني الكردستاني، ما مثل انشقاقا جوهريا تاريخيا وخروجا عن سلطة الملا مصطفى بارزاني الذي يعده الأكراد زعيما تاريخيا.

1987: الوحدة القلقة

جلال طالباني ومسعود بارزاني، نجل مصطفي برزاني، يعلنان عن تأسيس الجبهة الكردستانية، التي تعرضت فيما بعد إلى هزات عنيفة وشهدت حربا بين الزعيمين وحزبيهما.

1991: انتفاضة آذار/ مارس

قوات كردية بقيادة حزب الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني بدأت انتفاضة ضد الحكومة العراقية إثر اجتياح الكويت وهزيمة القوات العراقية فيها. لكن الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين أخمدها بالقوة لينزح على إثرها أكثر من مليون كردي الى دول الجوار.

1992: انتخابات فوق خط العرض 32

عُقدت انتخابات برلمانية في أربيل عاصمة الإقليم ضمن منطقة الحماية الجوية الدولية شمال خط العرض 36، حصل فيها حزب الاتحاد الوطني الكردستاني على 49.2 بالمئة من الأصوات فيما حصل الحزب الديمقراطي الكردستاني على 50.8 بالمئة ليتقاسما مقاعد البرلمان ويشكلا حكومة جديدة.

1994: حرب الأخوة الأعداء

اشتباكات بين قوات الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني تمتد إلى حرب أهلية شاملة انتهت باتفاق سلام وقع في واشنطن عام 1998.

2005: بداية عصر الكرد الذهبي في العراق

بعد إسقاط نظام صدام حسين عام 2003، شهد الأكراد ولادة إقليم كردستان العراق بقوات مسلحة وشرطة وبعلم ودستور ونشيد قومي وحكومة وبرلمان مستقلة عن الحكومة المركزية في بغداد. كما انتخب مسعود بارزاني رئيسا للإقليم وجلال طالباني رئيسا لجمهورية العراق.

2009: بداية عصر النفط الكردي

بدأ الإقليم في تصدير النفط الخام إلى الخارج بمعدل 90 إلى 100 ألف برميل يوميا، ليصل إلى 600 ألف برميل يوميا في 2017. وسبب هذا خلافات حادة مع الحكومة المركزية ومع دول الجوار.

2014: مشروع الاستفتاء

مسعود بارزاني يعلن عن إجراء استفتاء لاستقلال الإقليم عن العراق. لكن اجتياح داعش لبعض القرى الكردية أجل الاستفتاء. في نفس العام، تلقت قوات البشمركة دعمًا لوجستيا وعسكريًا من الجيش الأميركي للمساعدة في مواجهة داعش.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018