تحديد ساعات العمل يجب أن لا يتجاوز الـ3 ساعات

تحديد ساعات العمل يجب أن لا يتجاوز الـ3 ساعات
(pixabay)

تتراوح ساعات العمل في العالم ما بين 6 إلى 10 ساعات يومية بالمعدل، تم اختيار هذا العدد بناءً على عدة دراسات أثبتت فاعلية الموظفين، إلا أن أصوات عديدة بدأت تنادي بتخفيض عدد ساعات العمل اليومية.

وفي دراسة حديثة، حول اختيار عدد الساعات المناسب للعمل، أوضحت الدراسة أن الموظفين لا يستغرقون سوى عدد ساعات قليل خلال الدوام، وما تبقى من ساعات يتم قضاءه في أمور قد لا تتعلق بالعمل.

وعزز موقع بريطاني مؤخرا، الأصوات المنادية لعدد ساعات أقل، ناشرا للدراسة التي تشير إلى أن ساعات العمل يجب أن لا تتجاوز الثلاث ساعات يومية.

وكشفت الدراسة، التي شارك فيها نحو ألفي موظف بريطاني بدوام كامل، إلى أن فاعلية وإنتاجية الموظف لا تتجاوز ال 3 ساعات في اليوم.

وتتنوع الأشياء التي يقوم بها الموظفون خلال ساعات العمل والتي لا تتعلق بمهامهم الأساسية، ووفق الدراسة فإن هذه المهام الجانبية يناهز عددها 10 على الأقل.

وتتراوح هذه المهام الجانبية، كما أظهرت نتائج الدراسة، في زيارة مواقع التواصل الاجتماعي لمدة 44 دقيقة، وقراءة المواقع الإخبارية لساعة و5 دقائق، ومناقشة أنشطة لا تتعلق بالعمل مع الزملاء لـ 40 دقيقة، وإعداد المشروبات الساخنة لـ 17 دقيقة في المعدل.

كما وتستغرق استراحات التدخين 23 دقيقة، والرسائل النصية 14 دقيقة، وتناول الوجبات الخفيفة 8 دقائق، وإعداد الطعام في المكتب 7 دقائق، وإجراء المكالمات الشخصية 18 دقيقة، بينما يأخذ البحث عن وظائف جديدة 26 دقيقة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018