"قمر الحصادين" في سماء الأردن

"قمر الحصادين" في سماء الأردن

كثير منا سمعوا شعراء يتغنون بالقمر واصفين محبوباتهم بدرجات منه، وأغلبنا سمع فيروز تشبه وجه حبيبها بـ"قمر الحصادين"، لكنة قلة يعلمون ما هي هذه المنزلة، وكيف يكون قمر الحصادين، الذي سيضيء سماء الأردن والمنطقة يوم الخميس المقبل.

وقمر الحصادين هو القمر في حالة البدر، لكنه مع درجة سطوع اعلى، تجعل كمية الضوء التي يلقيها على الأرض أقوى بكثير من العادة، حتى ليتمكن الشخص في هذه الليلة من ممارسة الأعمال التي يمارسها في النهار.

وتقول الحكايات القديمة إن تسميته جاءت بسبب وقوعه في موسم الحصاد، وأن الفلاحين في مثل هذه الليالي يتمكنون من مواصلة حصد القمح بسبب الضوء الذي يلقيه القمر على حقولهم، ولهذا سمي بقمر الحصادين.

وقد استغل الفلاحون في أوروبا كذلك خلال العقود الماضية هذه الظاهرة الفلكية بالعمل ليلا في الحرث والحصاد، لذا سمي القمر بهذا الاسم، وتلك الظاهرة معروفة منذ القدم، ولدى ثقافات مختلفة، تحتفل بهذا العيد في دول العالم المختلفة.

ويقول خبراء الفلك إن القمر سوف يسطع ليلتها أكثر من 12 ساعة، في الفترة القريبة من الاعتدال الخريفي الذي صادف 22 أيلول/ سبتمبر، حيث يكون القمر مرتفعا في السماء وساطعا بشكل أكثر من سطوعه في الشهور الأخرى، كما أنه سوف يشرق مبكرا بالنسبة لموعد شروقه في الشهور الأخرى.

وسيسطع قمر الحصادين في سماء وادي رم والبادية والأرياف والسهول الأردنية بحيث تظهر السماء في تلك المناطق مضاءة مثل وقت النهار تقريبا.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018