شرطة لوس أنجلس تصدر خبرا كاذبا حول وفاة توم بيتي

شرطة لوس أنجلس تصدر خبرا كاذبا حول وفاة توم بيتي

قدمت شرطة لوس أنجلس، أمس الإثنين، اعتذارًا لنجم الروك الشهير، توم بيتي، ووسائل الإعلام، وذلك بعد أن أمدّتهم بنبأ وفاة بيتي، عن عمر 66 عاما، ليتضح بعد ذلك أنّ الخبر كان كاذبًا.

وأصدرت الشرطة بيانًا، تقدمت فيه باعتذار على "المعلومات الخاطئة التي تم إعطاؤها لوسائل الإعلام حول وفاة بيتي في المستشفى الذي يعالج به".

البيان ذكر أنه "لا توجد معلومات حول وفاة نجم الروك، والمعلومات الأولى التي تم نشرها بهذا الصدد، جاءت بالخطأ".

أسرة بيتي، ومسؤولو المستشفى الذي يخضع بقسم العناية المركزة به، بعد أزمة قلبية أصابته مؤخراً، لم يدلوا بأية تصريحات رسمية حول الوضع الصحي للنجم الأميركي.

وولد مغني الروك الأميركي، في 20 أكتوبر/تشرين الأول 1950، في غينزفيل بفلوريدا، وبدأ مسيرته الفنية في أواخر سنة 1970.

الجدير بالذكر أن شهرة بيتي بدأت مع فرقة "Tom Petty and the Heartbreakers" ومن أشهر أغانيها "Breakdown" التي صدرت عام 1978.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018