8 حقائق عن انتشار السلاح في أميركا ينبغي معرفتها

8 حقائق عن انتشار السلاح في أميركا ينبغي معرفتها

تعتبر الولايات المتحدة الأمريكية، الدولة الأولى في العالم، من حيث حيازة المدنيين للسلاح، في ظل غياب التشريعات التي تحظر امتلاكه بالبلاد.

كما أنها تتكبد أكبر عدد من الضحايا، الذين يسقطون جراء استخدام تلك الأسلحة بشكل أو بآخر، حسب دراسة تعود لعام 2014 منشورة في مجلة "جورنال أوف كريمينال جاستيسز"، وآخرها كان الهجوم الذي نفذ في مدينة لاس فيغاس، ووقع فيه 58 ضحية.

وفيما يلي إحصاءات حول حجم حيازة السلاح والعنف الناجم عن ذلك في الولايات المتحدة، نشرتها صحيفة "غارديان" البريطانية، الثلاثاء، على خلفية إطلاق النار الجماعي في لاس فيغاس.

88 سلاحاً لكل 100 شخص

أفادت إحصاءات مكتب الأمم المتحدة بشأن المخدرات والجريمة، في تقريره السنوي لعام 2012، بأن معدل حيازة السلاح بالنسبة لعدد السكان في الولايات المتحدة يصل إلى 88 قطعة سلاح لكل 100 شخص.

وأوضح التقرير أن هذه هي أكبر نسبة في العالم.

وأشار إلى أن اليمن يأتي في المرتبة الثانية بنسبة 54.8 قطعة سلاح لكل 100 شخص.

نحو نصف السكان

نحو نصف سكان الولايات المتحدة من المدنيين يملكون سلاحاً، وعلى الرغم من أن عدد سكانها يمثل أقل من 5% من مجموع سكان العالم، إلا أنها تمثل ما تترواح نسبته بين 35% و50% من إجمالي عدد المدنيين الذين يمتلكون سلاحاً بالعالم، بحسب بيانات مشروع "سمول أرمز سيفرفي Small Arms Survey (مشرع بحثي مستقل مقره جنيف/سويسرا) لعام 2007.

11 ألف قتيل سنوياً

11 ألف شخص يلقون مصرعهم سنوياً في البلاد جراء حيازة السلاح، وفق تقرير صدر العام 2016، عن كل من مجلس السلامة الوطني، والمركز الوطني للإحصاءات الصحية (حكوميان) بشأن أسباب الوفاة في الولايات المتحدة، لعام 2014.

أكثر من 100 ألف يتعرضون لإطلاق نار سنويا

ويصل متوسط عدد الأشخاص، الذين يتعرضون لإطلاق نار سنوياً في البلاد، إلى 100 ألف شخص، بحسب دراسة نشرتها مجلة "جورنال هيلث أفيرز".

زيادة 25 مرة

تزيد احتمالات مصرع الأمريكيين بأسلحة نارية، بمقدار 25 مرة، مقارنة ببقية الدول المتقدمة، بحسب مطالبين بتقنين حيازة السلاح.

70% من جرائم القتل

هناك 70% من جرائم القتل في الولايات المتحدة تتم بأسلحة نارية، بحسب إحصاءات مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI).

كما تفيد الإحصاءات بأن هناك زيادة بنسبة 71% في عدد المسدسات النارية بالبلاد منذ عام 1994، وزيادة بنسبة 38% في عدد الأسلحة النارية بشكل عام منذ ذلك العام.

2.8 مليار دولار

تتكبد المستشفيات نفقات تصل إلى 2.8 مليار دولار سنوياً لعلاج ضحايا إطلاق النار في البلاد، حسب دراسة مشتركة بين جامعتي هارفارد ونورث إيسترن الأمريكيتين.

400 ألف شخص

هناك 400 ألف شخص في الولايات المتحدة يبلغون عن تعرضهم لسرقة سلاح، حسب الدراسة نفسها.

كما أن 32% من الرجال الأمريكيين قالوا، في 2015، إنهم يمتلكون سلاحاً نارياً، مقارنة بـ 42% في 1994.

وأشارت الدراسة إلى أن 12% من النساء الأمريكيات قلن إنهن تمتلكن سلاحا في 2015، مقارنة بـ 9% في 1994.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018