مهرجان للنباتيين في تايلاند: بانتظار حرق الجثمان

مهرجان للنباتيين في تايلاند: بانتظار حرق الجثمان
(أ ف ب)

بدأ المهرجان السنوي للنباتيين في تايلاند، اليوم الجمعة، وسط إنفاق قياسي متوقع من التايلانديين العازفين عن تناول اللحوم خلال فترة الحداد على الملك الراحل.

وارتفعت أعلام صفراء صغيرة فوق المحلات والأكشاك في الحي الصيني بالعاصمة بانكوك، لتمييز المحال التي تبيع أطباقا مخصصة للنباتيين. ويحظى المهرجان بشعبية كبيرة بين التايلانديين المنحدرين من أصل صيني.

وتوقعت غرفة التجارة التايلاندية أن يصل الإنفاق على الطعام والتنقل والتبرعات للمعابد البوذية خلال المهرجان إلى 45 مليار بات (1.4 مليار دولار)، وهو الأعلى منذ بدأت تقديرات الإنفاق خلال المهرجان قبل عشر سنوات.

وقال مدير مركز التوقعات الاقتصادية والتجارية، تاناوات بولويتشاي، "يرغب الكثير من التايلانديين في إحياء ذكرى الملك الراحل راما التاسع عبر المشاركة في المهرجان".

وتوفي الملك بوميبون أدولياديغ، ولقبه الرسمي راما التاسع، يوم 13 تشرين الأول/ أكتوبر العام الماضي. وتنتهي فترة الحداد الرسمية بعد حرق جثمانه الأسبوع المقبل.

بدأ مهرجان النباتيين قبل أكثر من 150 عاما في جزيرة بوكيت السياحية الشهيرة على بعد نحو 840 كيلومترا جنوبي بانكوك.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018