جزء من إمبراطورية أرماني للموضة تتحول إلى مؤسسته الخيرية

جزء من إمبراطورية أرماني للموضة تتحول إلى مؤسسته الخيرية

قال المصمم الإيطالي الشهير جورجيو أرماني، إنه يعتزم نقل جزء من إمبراطوريته للموضة إلى مؤسسته الخيرية، في مسعى لتجنب أي بيع للمجموعة أو تفككها بعد رحيله.

وأسس أرماني، 83 عاما، مؤسسة خيرية تحمل اسمه العام الماضي، قائلا إنه يعتزم الإشراف عليها بقية حياته.

ولا يزال أرماني، الذي تقدر ثروته بنحو ستة مليارات دولار، يشارك في إدارة ثاني أكبر مجموعة للموضة في إيطاليا. ولكنه لم يحدد بعد من سيخلفه في إدارة أعماله.

وفي مقابلة مع صحيفة "كوريري ديلا" سيرا نشرت يوم الإثنين، قال أرماني "ما تم وضعه هو آلية ستشجع ورثتي على الحفاظ على التناغم وتجنب بيع المجموعة أو تفككها".

وأرماني لم ينجب أبناء. وتعمل ابنتا أخيه روبرتا وسيلفانا في المجموعة في حين ترك ابن اخته اندريا كاميرانا المجموعة في الآونة الأخيرة ولكنه لا يزال عضوا في مجلس الإدارة.

وذكر أرماني أنه بموجب خطة التوريث الحالية سيكون لمؤسسته الخيرية، التي تملك حاليا واحدا في المئة من قيمة أعماله، نصيب أكبر دون أن يخوض في المزيد من التفاصيل.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018