معادلة المحفظة الفارغة: 1.3 مليون دولار ثمن قصاصة ورق لأينشتاين

معادلة المحفظة الفارغة: 1.3 مليون دولار ثمن قصاصة ورق لأينشتاين
"معادلة السعادة"، ألبيرت أينشتاين (رويترز)

في إحدى ليالي الخريف الباردة، وجد ألبيرت أينشتاين نفسه بمحفظة نقود فارغة، ودماغ يعج بمعادلات والأرقام يختزل فيها أصل الوجود.

وفي فندق بطوكيو، لم يملك ألبرت أينشتاين ما يكفي من النقود فسجل نظريته عن الحياة على ورقة وأعطاها لعامل هناك بدلا من الإكرامية.

وكان ذلك في عام 1922، أينشتاين في طريقه إلى اليابان حين تم الإعلان عن منحه جائزة نوبل في الفيزياء لعام 1921. حين وصل إلى طوكيو لزم غرفته بالفندق ليدون خواطره على الورق.

وحين دخل عامل إلى الغرفة لتوصيل غرض لأينشتاين، لم يجد العالم مالا ليعطيه له كإكرامية.

لكنه أعطاه ورقة ممهورة بتوقيعه كتب عليها عبارة واحدة بالألمانية هي "حياة هادئة ومتواضعة تجلب سعادة أكبر من السعي للنجاح والضجر المستمر الذي يصاحبه".

وقالت دار المزادات إن أينشتاين نصح العامل بالاحتفاظ بالورقة قائلا إن قيمتها في يوم من الأيام ستفوق قيمة الإكرامية العادية.

وثبتت صحة ما قاله أينشتاين بعد مرور نحو 100 عام، واتصل أحد أبناء إخوة عامل الفندق بدار المزادات لطرح الورقة للبيع. ولم يتم الكشف عن المشتري الذي أجرى العملية عن طريق الإنترنت.

وكشفت "دار وينرز" للمزادات والمعارض، إن وصفة أينشتاين للحياة السعيدة بيعت بمبلغ وصل إلى 1.3 مليون دولار، أمس الثلاثاء.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018