لماذا استثني اللون البنفسجي من أعلام الدول؟

لماذا استثني اللون البنفسجي من أعلام الدول؟
صورة توضيحية

تتشابك الألوان المختلفة في أعلام دول العالم، لكن نلاحظ أن اللون البنفسجي مستثنى منها، رغم وجود أكثر من 130 علمًا مختلفًا في الوقت الحالي، وأضعافها مرت عبر التاريخ، فلماذا كان هذا الاستثناء وماهي دوافعه؟

شرحت قناة "أفتر سكول" التثقيفية على يوتيوب هذا الأمر، وكيف كان العامل الاقتصادي هو الأهم في منع استخدام اللون البنفسجي في أعلام الدول، باستثناء جزء صغير من لون الطائر على علم الدومينيكان.

وبحسب القناة، يكمن السبب الرئيسي في غلاء اللون البنفسجي في العصور السابقة، إذ كان إنتاج غرام واحد من هذا اللون يحتاج لـ10 آلاف حلزون من نوع محدد، ما يجعل تكلفته باهظة ليوضع على الأعلام، واستعملته فقط الجمهورية الإسبانية الثانية لمدة 8 أعوام (1931-1939).

وكانت العائلات المالكة وعلية القوم فقط من يرتدي هذا اللون، بينما اضطر بعض الحكام إلى منع زوجاتهم من ارتداء الحرير ذي اللون الأرجواني لأن كل باوند من اللون كان يساوي ثلاثة باوندات من الذهب.

وكان على العالم الانتظار حتى عام 1856 من أجل أن ينجح الكيميائي الإنجليزي، ويليام هنري بيركن، في اكتشاف معادلة اللون البنفسجي خلال محاولة إنتاج دواء للملاريا.