تخريب جدارية "القبلة الساخنة" بين نتنياهو وترامب ببيت لحم

تخريب جدارية "القبلة الساخنة" بين نتنياهو وترامب ببيت لحم

قام مجهولون، اليوم الإثنين، بتخريب أحدث الجداريات التي رسمت على جدار الفصل العنصري قرب مدينة بيت لحم في وسط الضفة الغربية، والتي تصور "قبلة ساخنة" بين الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، ورئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو.

ورسمت الجدارية مؤخرًا على يد فنان غرافيتي مجهول الهوية، أشارت بعض التوقعات إلى كونه أسترالي الجنسية، وقام الفنان الأجنبي برسم اللوحة ملثمًا ولم تعرف ملامحه، ولديه العديد من اللوحات على جدار الفصل العنصري، وتصور الجدارية ترامب يقبل نتنياهو بحرار، في إشارة إلى الدعم الكبير التي تحصل عليه إسرائيل من الإدارة الأميركية.

وتحولت جدارية ترامب مقبلًا نتنياهو إلى رمزية مؤقتة، التقط أمامها السياح الأجانب الذين أعجبتهم اللوحة صورًا أمامها، حين أشار فنان الغرافيتي إلى الدعم الأميركي لجدار الفصل العنصري وسياسات الاحتلال العازلة عن مدينة القدس المحتلة، بحجة الأمن والأمان للاحتلال ومستوطنيه.

وطمست معالم اللوحة وتغيرت بفعل فنان مجهول الهوية، يعتقد أنه أميركي، وقام بإخفاء وجه ترامب بينما بقيت ملامح وجه رئيس الحكومة الإسرائيلي مبتسمًا على الجدار.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018