خوارزمية جديدة تنجح بتوقع محاولات الانتحار المستقبلية بـ85%

خوارزمية جديدة تنجح بتوقع محاولات الانتحار المستقبلية بـ85%
(توضيحية)

أعلن باحثون من جامعتي "ولاية فلوريدا" و"فاندربيلت" الأميركيّة، عن تطوير طريقة جديدة لتحليل البيانات، وكشف نوايا الانتحار الوشيك.

وقام الباحثون، بتدريب خوارزمية، حللت 3250 سجلا طبيًا إلكترونيًا لأشخاص حاولوا الانتحار خلال العقدين الماضيين، حسب موقع "وايرد".

واستطاعت الخوارزمية فرز الأشخاص وفق أنماط نشاط الدماغ، ومعايير مثل الجنس والتاريخ الطبي والوصفات الطبية.

وقال الباحثون، إنّ الخوارزمية استطاعت توقع محاولات الانتحار في المستقبل بنحو 85%.

من جهته، قال الاختصاصي في علم الأمراض الباطنية والسريرية في جامعة "فاندربيلت"، كولين والش، "بصفتي طبيبا ممارسًا لم أكن لأستطيع استخراج كلّ هذه المعلومات، لكن يمكن للكمبيوتر تحديد مجموعة من الخصائص التي تنبئ بمخاطر الانتحار".

وأضاف "النتائج لا تدور إلا حول البيانات التي تم جمعها بشكل روتيني بالفعل عبر السجلات الطبية. لا اختبارات جديدة، لا دراسات تصوير جديدة".

ويعمل باحثو الصحة العامة في الولايات المتحدة الأميركيّة، على تحليل بيانات من موقع "غوغل"، لإنقاذ الناس من الانتحار، وذلك من خلال ما أسموه الحصول على "أدلة تثبت الفكر الانتحاري".

والهدف من كل هذه الأبحاث هو الوصول إلى الضحايا المحتملين إلى حيث هم على الإنترنت ومواقع التواصل، بدلاً من انتظار دخولهم باب المستشفى.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018