العثور على أول قاعة ألعاب رياضية تعود للعصر اليوناني في مصر

العثور على أول قاعة ألعاب رياضية تعود للعصر اليوناني في مصر
توضيحية (visualhunt)

عثرت بعثة الآثار الألمانية، اليوم الإثنين، على بقايا أول قاعة ألعاب رياضية تعود للعصر اليوناني بمحافظة الفيوم وسط البلاد، كما أعلنت وزارة الآثار المصرية.

وقالت وزارة الآثار، في بيان صدر، اليوم، إن "البعثة الأثرية الألمانية المصرية المشتركة، برئاسة كورنيليا رومير، أعلنت العثور على بقايا أول جمنازيوم (قاعة ألعاب رياضية) في مصر".

ونقل البيان عن رئيس قطاع الآثار، أيمن عشماوي، قوله إن قاعة الجمنازيوم، التي تم العثور عليها تعود للعصر اليوناني (323 ق.م-31 ق.م).

وأضاف عشماوي أن القاعة "عبارة عن مبنى خاص بكبار الشخصيات اليونانية التي عاشت بمصر في تلك العصور".

وتابع أن شباب الطبقة الاجتماعية الثرية في ذلك العصر كانوا يمارسون فيها الرياضة ويتعلمون القراءة والكتابة، كما كانت بمثابة مكان لعقد المناقشات الفلسفية.

من جانبها، قالت مديرة البعثة الأثرية، كورنيليا رومير، إن قاعة "الجمنازيوم"، تتكون من قاعة كبيرة للاجتماع، وأخرى للطعام، وفناء في المبنى الرئيسي، إضافة إلى حلبة سباق بطول 200 متر، ومجموعة من الحدائق.

والبعثة الألمانية، بعثة تابعة للمعهد الألماني للآثار (DAI)، وتعمل بمصر ضمن برنامج هيئة التبادل العلمي الألمانية، للقيام بأعمال الحفائر الأثرية.

وتشهد مصر من وقت لآخر، الإعلان عن اكتشافات أثرية، حيث تزخر البلاد بآثار تعود لعصور تاريخية مختلفة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018