"جوجل" يحتفي بميلاد الشحرورة صباح الـ90

"جوجل" يحتفي بميلاد الشحرورة صباح الـ90
صباح

احتفى محرك البحث الأكثر انتشارًا في العالم، جوجل، بذكرى ميلاد الفنانة اللبنانية صباح، التي ولدت في مثل هذا اليوم عام 1927 وتوفيت في 26 تشرين الثاني/ نوفمبر 2014، وجمعت خلال مسيرتها مئات الأغاني والأفلام والمسلسلات.

ووضع جوجل صورة الشحرورة على صفحته الرئيسية في ذكرى ميلادها الـ90، ومن خلفها أعمدة المعبد الروماني في بعلبك، وفرقة دبكة ترتدي زيًا فولكلوريًا، في إشارة إلى رمزية صباح في لبنان وتوريثها مئات الأغاني الفولكلورية في لبنان وبلاد الشام كافة.

وعند وفاتها قبل ثلاثة أعوام، شيع الآلاف جثمانها في جنازة مهيبة ومميزة، إذ خرج المشيعون على أنغام أغانيها ورقصات الدبكة وفق وصيتها التي نشرتها ابنتها كلوديا.

وكانت وصية صباح إحدى أكثر الوصايا انتشارًا في التاريخ، إذ طلبت فيها من جميع محبيها أن لا يجعلوا من موتها يوم حزن، وإذا كانوا يحبونها حقًا فليرقصوا الدبكة، وأنها تريد الجميع فرحًا مثلما كانوا بوجودها.

وجاء في مدونة ابنتها كلوديا في حينه: 'يا أحباب الصبوحة

الصبوحة اليوم راجعة على ضيعتا عالأرض اللي حبّتا وحبّتا

الصبوحة اليوم راحت عالسما عند الرب الكبير راحت عند أهلا وإخوتا اللي اشتاقتلن كتير

صباح الحياة صباح الفرح صباح الابتسامة المشرقة دايما صباح الضحكة المرسومة بأصعب الأوقات

بتودعكن وبتقلكن ما تبكو وما تزعلوا عليي وهيدي وصيتي الكن

قالتلي قوليلن يحطو دبكة ويرقصوا بدي ياه يوم فرح مش يوم حزن

بدي ياهن دايما فرحانين بوجودي وبرحيلي متل ما كنت دايما فرّحن

وقالتلي قلكن إنه بتحبكن كتير وإنه ضلوا تذكروها وحبوها دايماً

يا أحباب الصبوحة

الصبوحة ما عادت موجودة معنا بجسدا في هاللحظة

الساعة 3 فجر اليوم طلعت روحا إلى الخالق وهي نايمة

حتى في رحيلها كانت هنية ومتل النسمة وما زعجت حدا ولا تعبت حدا

الصبوحة رحلت بالجسد بس رح تضل موجودة بقلوبنا إلى الأبد

رح نشتقلك كتير كتير كتير يا حبيبتنا

يا ريت كان بإيدنا نعطيكي كل لحظة من عمرنا ونخليكي معنا أكتر وأكتر

بس هاي إرادة ربنا ..

منحبك صبوحة منحبك للأبد وما رح ننساكي أبداً أبداً

الله يرحمك يا صبوحة ويغفرلك وتكون نفسك بالسما مع الأبرار والقديسين'.

اقرأ/ي أيضًا | مغامرات بن سلمان

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018