4 معترضين: دول صغيرة تحت الوصاية الأميركية رغم استقلالها

4 معترضين: دول صغيرة تحت الوصاية الأميركية رغم استقلالها

اعترضت تسع دول، مساء أمس، خلال التصويت بالجمعية العامة للأمم المتحدة، في حين أيدته 128 دولة وامتنعت 35 أخرى عن التصويت، وكان من اللافت أن من بين الدول التسع أربع دول لا يتعدى عدد سكانها مجتمعة 200 ألف نسمة، كانت بعضها خاضعة لأميركا عسكريًا وباتت تحت وصايتها بعد الاستقلال بحكم الاتفاقيات.

وهذه الدول هي مجموعة من الجزر، وهي ميكرونيزيا (104 آلاف نسمة)، جزر مارشال (53 ألف نسمة)، بالاو (21 ألف نسمة) وناورو (نحو 10 آلاف نسمة).

ويضاف إليهم توغو وهندوراس وغواتيمالا، التي تعتبر دول فقيرة وتعيش على المساعدات من الولايات المتحدة وغيرها.

فما هي هذه الجزر الأربع وأي اتفاقات تقيدها بالولايات المتحدة سياسيًا ودبلوماسيًا واقتصاديًا؟

ميكرونيزيا (ولايات ميكرونيزيا المتحدة)

ميكرونيزيا، التي يعني اسمها "الجزء الصغير" باللغة اليوانية القديمة، يسكنها 104 آلاف نسمة. وتُعد الدولة، الواقعة في المحيط الهادي، دولةً مستقلة، لكنها خضعت للسيطرة الأميركية حتى 1986، حين وقعت الدولتان "اتفاق شراكة حرة".

ويسمح الاتفاق لمواطني ميكرونيزيا بالسفر والعيش في الولايات المتحدة دون تأشيرة، فضلًا عن الخدمة بالجيش الأميركي.

جزر مارشال

يعيش بجزر مارشال، وهي سلسلة من الجزر في المحيط الهادي خضعت للسيطرة الأميركية بعد الحرب العالمية الثانية، سُكان يُقدر عددهم بـ53 ألف نسمة، وفقًا للبنك الدولي. وحازت الدولة الصغيرة استقلالها عن الولايات المتحدة في عام 1986، لكنها عقدت اتفاقًا مع واشنطن يمنح الولايات المتحدة السلطات المُتعلقة بسياستها الخارجية.

وبحسب بيانات على موقع وزارة الخارجية الأميركية: "تمتلك الولايات المتحدة السلطة والمسؤولية الكاملة عن الأمن والدفاع الخاص بجزر مارشال، وتلتزم حكومة جزر مارشال بالامتناع عن القيام بأي تصرفاتٍ من شأنها أن تتنافى مع مسؤوليات الأمن والدفاع تلك".

بالاو

وتُعد بالاو أيضًا مجموعة من الجزر الصغيرة في المحيط الهادي وخضعت للسيطرة الأميركية. وحصلت على استقلالها عام 1994، لكنها لا تزال خاضعة لاتفاقٍ يجعل واشنطن مُضطلعة بمسؤولية الدفاع عنها مدة 50 عامًا. وحسب كتاب حقائق العالم الذي تصدره وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (CIA)، يعيش في بالاو سكان يبلغ عددهم 21400 نسمة.

ناورو

 كانت تعرف قديما باسم الجزيرة السعيدة أو الجزيرة المبهجة هي دولة جزرية  كانت تابعة لميكرونيزيا في المحيط الهادي.

وتعتبر ناورو أصغر جمهورية مستقلة، وهي أيضًا الجمهورية الوحيدة في العالم التي لا يوجد لها عاصمة رسميًا، لكن لديها مدينة مركزية تسمى مدينة يارين.

لم تخضع ناورو للسيطرة الأميركية، لكن الجزيرة تُعد موطنًا لأكثر 10 آلاف نسمة، وتبلغ مساحتها 21 ألف كيلومتر مربع.