مليونا شخص يتوقع حضورهم برأس السنة في "تايمز سكوير"

مليونا شخص يتوقع حضورهم برأس السنة في "تايمز سكوير"
احتفال سابق برأس السنة في تايمز سكوير

أعلنت سلطات مدينة نيويورك أنها تتوقع مشاركة حوالي مليوني شخص في احتفال ليلة رأس السنة في ميدان "تايمز سكوير" ليل الأحد، على الرغم من الصقيع غير الاعتيادي، إذ يتوقع أن تتدنى الحرارة إلى 10 درجات مئوية تحت الصفر، مشيرة إلى أن الإجراءات الأمنية ستكون مشددة للغاية لضمان سلامة المحتفلين بالعام الجديد.

وقال رئيس بلدية المدينة، بيل دي بلازيو، خلال مؤتمر صحافي، إن "هذا الحدث السنوي هو واحد من أكثر الأشياء التي يربطها الناس، في الولايات المتحدة كما في العالم أجمع، بنيويورك".

والاحتفال ببداية العام الجديد في ميدان "تايمز سكوير" تقليد سنوي متواصل منذ 110 سنوات تشارك فيه حشود من داخل الولايات المتحدة وسياح من العالم أجمع. وهذه السنة سيكون الطقس باردا جدا بالمقارنة مع العام الماضي حين بلغت درجة الحرارة صفر مئوية.

وأضاف دي بلازيو "إنها لحظة فخر كبير لمدينة نيويورك"، مضيفا أن "مدينة نيويورك هي واحدة من المدن القليلة في العالم التي يمكنها أن تستضيف حدثا من هذا القبيل وتوفير هذا المستوى من الأمن".

من جهته، طمأن قائد شرطة نيويورك، جيمس أونيل، إلى الإجراءات الأمنية المتخذة لضمان سلامة المحتفلين بالعام الجديد، على الرغم من أن نيويورك عموما وتايمز سكوير خصوصا ليست عرضة "لأي تهديد مباشر وموثوق به" معلوم.

وأضاف "مع هذا سيكون هناك انتشار أمني أقوى مما رأيناه في السنوات الأخيرة".