امرأة تايلاندية تلقى حتفها بسبب صورة "سيلفي"

امرأة تايلاندية تلقى حتفها بسبب صورة "سيلفي"
(فرانس بريس)

لقيت امرأة تايلاندية، تبلغ من العمر 24 عاما حتفها، أثناء التقاطها صورة "سيلفي" مع صديق لها، على قضبان السكك الحديدية، في العاصمة بانكوك.

ووفقا لموقع "هيئة الإذاعة البريطانية"، فإن الشرطة التايلاندية، نقلت عن صديق الفتاة قوله إنهما كانا ثملين من أثر الشراب، وقررا "التقاط صورة إلى جانب القطار"، لكنهما "لم ينتبها إلى القطار القادم من الجهة الأخرى".

ولفظت المرأة أنفاسها الأخيرة، بعد أن بُترت ساقها، حيث نزفت بشدّة قبل أن تلفظ أنفاسها الأخيرة لاحقا في المستشفى، بينما أصيب صديقها بإصابات بالغة.

وبيّن ضابط الشرطة، ويسانوساك سيوب، أن الحادث وقع في محطة قطارات "سامسن" في بانكوك، في وقت مبكر من صباح الخميس الفائت، مضيفا أن الشرطة لا تزال تحقق في ملابسات الحادث، في حديثه لـ"بي بي سي".

يُذكرُ أن الأعوام الأخيرة، شهدت تزايدا في عدد الأشخاص الذين ماتوا بسبب التقاطهم صورا ذاتية "سيلفي" في أماكن خطيرة، مثل الميل إلى التقاط فيديوهات أو صور أثناء الوقوف أمام قطار قادم بسرعة، خاصة في الهند.

ولقي رجل حتفه في كانون الثاني الماضي، وذلك أثناء التقاطه فيديو لنفسه، وهو ينتظر قطارا قادما بسرعة، في مدينة حيدر أباد الهندية، حيث صدمه ذلك القطار.

وسحق قطار في تشرين الأول من عام 2017، ثلاثة مراهقين، عند محاولتهم التقاط صورة "سيلفي" في ولاية كارناتاكا، بينما لقي اثنان آخران حتفهما، حينما حاولا التقاط صور "سيلفي"، على قضبان السكك الحديدية أيضا في دلهي.