"سناب شات" يخسر 577 مليون دولار بسبب ريهانا!

 "سناب شات" يخسر 577 مليون دولار بسبب ريهانا!

تعرّض تطبيق التواصل المرئي "سناب شات" لخسائر مالية فاقت قيمتها نصف مليار دولار، بعدما نشر إعلانا حرّض فيه على العنف ضد كريس براون وريهانا، ما أثار غضب الأخيرة وتسبب في أزمة كبرى للتطبيق الأصفر.

وانهارت قيمة التطبيق في سوق الأسهم، ليخسر 577 مليون دولار أميركية، بعد ساعات فقط من توجيه الفنانة الباربادوسية انتقادات لاذعة له عبر "إنستغرام"، منافسه اللدود.

وكتبت ريهانا، في قصص "إنستغرام"، موجِّهةً خطابها لـ"سناب شات": "أنت تعرف أنك ليست تطبيقي المفضل، أحاول فقط أن أعرف ما الذي حصل تحديداً، أفضل تسميتها جهلا، رغم أني أدرك أنكم لستم أغبياء. لقد أنفقتم أموالا من أجل تصميم هذا الإعلان، إعلان يُشعر كل ضحايا العنف المنزلي بالعار".

وأضافت "لا يتعلق الأمر بمشاعري الشخصية، بل بكل النساء والأطفال والرجال الذين وقعوا ضحية العنف الزوجي في الماضي، وخصوصا أولئك الذين لم يخرجوا من المشكلة بعد، لقد خذلتمونا، عارعليكم".

ودفعت هذه التطورات السريعة "سناب شات" إلى الاعتذار للمرة الثانية، مؤكدا أنه "لم يكن يجب أن يظهر هذا الإعلان على الإطلاق في خدمتنا. نحن آسفون جدًا لأننا ارتكبنا خطأً فادحاً بالسماح له بتجاوز عملية المراجعة"، وقالت الإدارة إنها فتحت تحقيقاً لمعرفة كيف حدث ذلك.

وكان "سناب شات" قد نشر إعلانا أثار حفيظة المستخدمين، بعدما طلب منهم الاختيار بين "صفع ريانا" أو "لكم كريس براون".

وشنّ رواد مواقع التواصل الاجتماعي هجوما عنيفا ضد التطبيق، متهمين إياه بالتحريض على العنف الزوجي والكراهية ضد النجمين، كما اتهموا شركة "سناب" بتعمد نشر هذا الإعلان، ما دفع الشركة إلى الاعتذار قائلةً إن الإعلان نُشر عن طريق الخطأ.

وتتوقع مجلة "إيل" ألا يكون تراجع قيمة التطبيق هي الخسارة الوحيدة، وتتوقع على المدى الطويل أن يخسر التطبيق الأصفر الكثير من المستخدمين، خصوصاً مع عدم رضاهم عن الشكل الجديد للمنصة.