أميركا تتهم طبيبًا كولومبيًا بتهريب المخدرات بأحشاء كلاب

أميركا تتهم طبيبًا كولومبيًا بتهريب المخدرات بأحشاء كلاب
الكلاب المستخدمة في التهريب

اتهم ممثلو ادعاء أميركيون طبيبًا بيطريًا كولومبيًا بتهريب المخدرات إلى الولايات المتحدة عن طريق الكلاب، إذ يقوم بزرع عبوات مليئة بالهيروين السائل داخل أحشاء الكلاب الصغيرة.

وقال مكتب النائب العام الأميركي للقطاع الشرقي من نيويورك إنه تم استدعاء أندريس لوبيز إيلوريز للمثول أمام محكمة اتحادية في بروكلين، أمس الثلاثاء، لتوجيه لائحة اتهام له بالتآمر لجلب هيروين إلى الولايات المتحدة وتوزيعه.

وذكرت تقارير إخبارية أميركية أن إيلوريز (38 عاما) قال إنه غير مذنب. وقال ممثلو الادعاء إن الطبيب الكولومبي يواجه عقوبة السجن مدى حال إذا أدين.

وأضافوا أن إيلوريز يشتبه بأنه شارك في مؤامرة لجلب المخدرات إلى البلاد منذ أكثر من عشر سنوات.

وقالت الإدارة الأميركية لمكافحة المخدرات إن الكلاب تم شق بطنها وتخييط عبوات الهيروين بداخلها. وتم تصديرها بعد ذلك إلى الولايات المتحدة وكان المهربون يأملون أن تجد طريقها إلى زبائن.

وأضافت أن حملة مداهمات في كولومبيا عام 2005 وجدت أن عشرة كلاب يتم استخدامها في نقل المخدرات وجرى إنقاذهم لكنها أشارت إلى أن الكثير من هذه الكلاب نفقت خلال العملية.

وقال ممثلو الادعاء إن إيلوريز اعتقل في إسبانيا وجرى ترحيله إلى الولايات المتحدة.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018