يحدث في لندن... قبول الزكاة بالعملات الرقمية

يحدث في لندن... قبول الزكاة بالعملات الرقمية
مسجد شاكلويل لين (تصوير شاشة)

أعلن أقدم مسجد في بريطانيا، "شاكلويل لين" في منطقة دالستون شرقي لندن، أنه يقبل التبرعات والزكاة والصدقات بالعملات الرقمية وعلى رأسها "بيتكوين" و"أثيريوم"، ليصبح بذلك أول مسجد في المملكة المتحدة والعالم يقبل تبرعات بالعملات الرقمية، كما أفادت صحيفة "ديلي تلغراف" البريطانية.

جاء ذلك رغم إعلان العديد من دور الإفتاء في الخليج ومصر والعالم العربي والإسلامي، حرمة وعدم جواز تداول عملة بيتكوين الافتراضية، والتعامل من خلالها بالبيع والشراء والإجارة وغيرها من التعاملات المادية، وذلك بدعوى "الضرر الناشئ عن الغرر والجهالة، والغش في مصرِفها ومعيارها وقيمتها".

ونقلت الصحيفة عن هيئة علماء المسجد اعتبارهم "أن العملة حلال إذا تم التعامل معها بطريقة قانونية". وأكدت إدارة المسجد أنه بات باستطاعة مسلمي المنطقة دفع الزكاة وصدقات العيد والتبرعات التي يقدمها الناس خلال شهر رمضان بواسطة العملات الرقمية.

ويدفع المسلمون 2.5% من عائداتهم المالية خلال السنة للأعمال الخيرية، وهي تبرع سنوي إلزامي لجميع المسلمين، وفقًا للشروط الشرعية، باستثناء الفقراء.

وأوضحت الصحيفة، أن المسجد المعروف كذلك باسم "شاكلويل لين"، وهو من أقدم المساجد التي أقيمت بالمملكة المتحدة، سيقبل التبرعات بعملتين مشفرتين هما "بيتكوين" و"إثيريم".

وتستخدم التبرعات في القيام بإصلاحات في المسجد، وتقديم المساعدة للعائلات التي تكافح من أجل دفع تكاليف الجنازة والمأوى وإطعام الفقراء.

وقال زيد الخير، المستشار الديني في المسجد: "لا توجد عملة حلال وعملة حرام، القضية تكمن بالقيمة التي تمثلها العملة، حيث إنه إذا تم التعامل مع الأموال بطريقة قانونية فهي حلال"، وأضاف أنه "نحن لا نعرف دائمًا مصدر التبرعات النقدية، لكننا نأخذها بحسن نية أيضًا".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018