أرقام مُقلقة لإحصاءات عمالة الأطفال

أرقام مُقلقة لإحصاءات عمالة الأطفال
طفلة عاملة (تويتر)

أصدرت منظمة العفو الدولية تقريرًا بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة عمل الأطفال، تشير فيها إلى أنّ نصف عمالة الأطفال، والتي تقدّر بنحو 72.1 مليون طفل متركزة في أفريقيا، ما يعني طفلًا عاملًا بين كلّ خمسة أطفال، و62.1 مليونا في آسيا والمحيط الهادئ، ما يعادل طفلًا من كلّ 14 طفل؛ و10.7 ملايين في القارتين الأميركيّتين، أي طفلا من كلّ تسعة أطفال، و 1.2 مليون طفل عامل في الدول العربي، أي طفلًا من بين 35 طفل يعمل، و 5.5 ملايين في أوروبا وآسيا الصغرى، ما يعني طفلًا عاملًا بين كلّ 25 طفل.

ويذكر التقرير أنّ ثمّة 218 مليون طفل يستخدمون في العمل حول العالم، منهم 152 مليون طفل منخرط في عمالة الأطفال، و73 مليون طفل يعمل في مهن وأشغال خطرة تهدّد حياتهم وسلامتهم وصحّتهم، يؤدي أغلبهم المطلوب منه بالإجبار.
ويوضح التقرير أن عمالة الأطفال الخطرة هي الأكثر انتشارًا في الفئة العمرية بين 15 و17 عامًا، في حين أن ربع عمالة الأطفال تقريبا المقدرة بنحو 19 مليون طفل يعملون في أعمال خطرة وتقل أعمارهم عن 12 عامًا وتبدأ من عمر الخامسة.

ومنذ عام 2002 دشنت منظمة العمل الدولية اليوم العالمي لمكافحة عمل الأطفال، أي منذ 15 عامًا، بهدف تركيز الاهتمام على مدى انتشار ظاهرة عمالة الأطفال، وبذل الجهود للقضاء عليها. واعتمدت يوم 12 حزيران من كل عام تاريخا يذكّر الحكومات والمؤسسات أرباب العمل والعمال والمجتمع المدني، وملايين الأشخاص من أنحاء العالم بأن أكثر من 150 مليون طفل يعملون بالسخرة، بأجور زهيدة، وشروط صحية سيئة.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018