كندية تصر على اتهامها لترودو بالتحرش بها

كندية تصر على اتهامها لترودو بالتحرش بها
ترودو (أ ب)

أصرّت امرأة كندية على اتهامات وجّهتها لرئيس الوزراء الكندي، جاستين ترودو، بالتحرّش بها قبل 18 عاما.

وقالت روز نايت، الصحافية التي تعرضت للتحرش في بيان لشبكة "سي بي سي نيوز"، أمس، الجمعة، إنّ الحادث الذي تم سرده بالتفصيل في افتتاحية بصحيفة "كريستون فالي أدفانس" في عام 2000، "وقع بالفعل، كما تردّد".

وقالت إن ترودو الذي كان يبلغ من العمر آنذاك 28 عامًا اعتذر في اليوم التالي للحادث، وأضافت أنها لن تتابع الحادث بعد ذلك.

وتابعت نايت "الجدال إذا استمر، سيستمر بدون مشاركتي".

في حين قال ترودو للصحافيين، يوم الخميس، "أفكّر بعناية شديدة بشأن ما أتذكره من هذا الحادث قبل 20 عامًا تقريبا".

وتابع "أشعر أنّني واثق من أنني لم أتصرف بشكل غير لائق"، مضيفًا أنه اعتذر لأنه "شعر أنها غير مرتاحة تمامًا للتفاعل الذي حدث بيننا".

واتّهمت افتتاحية غير موقعة حديثا ترودو، الذي كان في مدينة كريستون بمقاطة بريتش كولومبيا في ذلك الوقت، لحضور حدث خيري محلي، "بالتعامل بشكل غير لائق" مع صحافيّة شابّة في مهمة.

وقالت إن ترودو قدّم اعتذارا بعد يوم واحد، ونقلت عنه قوله "أنا آسف. لو كنت أعرف أنك تعملين لصالح صحيفة وطنية، لما كنت جريئا إلى هذا الحد".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018