بلغاري يدخل غينيس سابحًا في كيس يقيّد يديه وقدميه

بلغاري يدخل غينيس سابحًا في كيس يقيّد يديه وقدميه
بيتكوف أثناء سباحته (رويترز)

سجّل السّباح ومدرب السباحة البلغاري يان بيتكوف، البالغ من العمر 64 عامًا، رقمًا قياسيًّا جديدًا في موسوعة غينيس للأرقام القياسية.

ويعد هذا الرقم ثاني الأرقام القياسية التي سجلها بيتكوف، بعد أن دخل غينيس عام 2013 بسباحته مسافة 2030 مترًا، والذي سرعان ما اختطف منه بعد أن سبح الصياد الهندي، جوبال خارفي، بعدها بثلاثة أشهر مسافة 3071 مترًا في المحيط الهندي.
واليوم، عاد بيتكوف لتحطيم رقم قياسي جديد بقطع مسافة 3380 مترًا سباحةً فيما يداه وقدماه مكبلتان وهو داخل كيس يغطيه بالكامل، وذلك في بحيرة أوهريد في مقدونيا.
 وقال بيتكوف قبل أحدث محاولاته إنه يعتزم السباحة مسافة 3.5 كيلومتر، وفقًا لما نقلته وكالة أنباء "رويترز"، وكان مراقبون من جينيس موجودين لمتابعة مغامرته التي نظمها الصليب الأحمر وأندية للرياضات المائية في أوهريد وبيتريتش، فسبح مدة ثلاث ساعات متواصلة كان يشق فيها الماء بقدميه ووجهه إلى الأعلى حتى وصل إلى شاطئ بلدة أوهريد القديمة. 

وفي سياق الأرقام القياسية في السباحة، كان للعرب حصّة لا بأس بها، ففي العام الماضي أبرزت موسوعة غينيس للأرقام القياسية السبّاحة البحرينيّة المتميزة، زين طارق جمعة، عبر صفحاتها كأصغر سبّاحة تشارك ببطولات العالم، وذلك عندما شاركت في بطولة العالم للسباحة التي استضافتها مدينة كازان بروسيا خلال شهر أغسطس من العام 2015 وذلك في منافسات سباق الفراشة لمسافة 50 مترًا، وسباق السباحة الحرة لمسافة 50 مترًا.

وسبقها في عام 2007 السّبّاح السّوري العالمي فراس معلا الذي نجح في دخول موسوعة غينيس للأرقام القياسية، بعدما قطع مسافة 110 كيلومترا ما بين جزيرة قبرص وشاطئ مدينة اللاذقية السورية في نحو 42 ساعة من السباحة المتواصلة، ليكون بإنجازه ذاك أول سبّاح في العالم ينجح في السباحة بين القارتين الأوروبية والآسيوية.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018