"ماكين يدخل أيامه الأخيرة"

"ماكين يدخل أيامه الأخيرة"
ماكين (أ ب)

قالت وسائل إعلام أميركيّة، أنمس، الجمعة، إن السناتور الأميركي البارز والمرشح لانتخابات الرئاسة الأميركيّة عام 2008، جون ماكين، "دخل أيامه الأخيرة"، بعد صراعٍ من سرطان الدماغ.

في حين أعلنت أسرته أنّه لن يواصل تلقي علاجه للسرطان، الذي أعلن عن إصابته به الصيف الماضي، وأضافت العائلة في بيانها "نشكر الجميع على الدعم الذي قدمتموه لنا، ولولا هذا الدعم لما وصلنا لهذه المرحلة".

وكان آخر ظهور علني لماكين في مبنى الكونغرس، في كانون أول/ديسمبر الماضي، لكنه استمر في نشر عدد من التغريدات والبيانات عبر حسابه بـ “تويتر”، حول مختلف القضايا التي تعرفها الولايات المتحدة.

ويعتبر ماكين، أحد أبرز قادة الحزب الجمهوري خلال السنوات الأخيرة، حيث ترشح في الانتخابات الرئاسية لعام 2008، قبل أن يخسرها أمام مرشح الحزب الديمقراطي باراك أوباما.

كما يعد ماكين، من أبرز منتقدي سياسات الرئيس الحالي دونالد ترامب، من داخل الحزب الجمهوري، حيث أعلن عن معارضته لعدد من سياسته الداخلية والدولية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018