وزيرة نمساوية تتحدث العربية خلال كلمتها بالأمم المتّحدة

وزيرة نمساوية تتحدث العربية خلال كلمتها بالأمم المتّحدة
وزيرة خارجية النمسا كارين كنايسل خلال كلمتها (أ ب)

حضرت اللغة العربيّة، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، أمس السبت، لكن ليس على لسان متحدّث عربي من القادة أو الرؤساء، بل على لسان وزيرة خارجية النمسا كارين كنايسل، التي استهلّت خطابها بمقطع باللغة العربية.

وأوضحت كنايسل إنها تريد أن تلقي خطابها باللغة العربية، قائلةً: "لماذا أفعل هذا؟ هذه لغة إحدى 6 لغات رسمية معتمدة في الأمم المتحدة"، مُشددةً على أن "العربية لغة مهمة وجميلة وجزء من الحضارة العربية العريقة".

وأضافت: "لقد عشت في لبنان أثناء الحرب، وتعلمت هناك كيف يواصل الناس الحياة رغم الظروف الصعبة.. هناك نساء ورجال من بغداد إلى دمشق يواصلون الحياة (...) كل الاحترام لهؤلاء الناس"، مُشيرةً إلى أنها "درست العربية في مركز الأمم المتحدة في فيينا وتابعت ذلك في لبنان".

وقالت كنايسل: "للإنسانية صوت في قاعة الجمعية العامة، وأَستخدم هذه اللغة للتعبير عن صوت أولئك الذين هم خارج هذه القاعة، ويعيشون وسط الحروب والصراعات، لاسيما في الشرق الأوسط".

واستخدمت كنايسل في خطابها الفرنسية والإسبانية والإنجليزية إلى جانب اللغة العربية، وتطرقت إلى قضايا تشمل الاحترار العالمي، والمساواة بين الجنسين، ومستقبل الاتفاقية النووية الإيرانية لعام 2015، وكيفية الانتقال من الوضع العسكري إلى التحول الدبلوماسي في سورية.

وكانت اجتماعات الدورة الـ 73 للجمعية العامة للأمم المتحدة، قد انطلقت الثلاثاء الماضي، على أن تستمر حتى الأول من تشرين أول، أي حتّى يوم غد الإثنين.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية