شركة مملوكة لـ"سواتش" تشتري ألماسة وردية بـ 50 مليون دولار

شركة مملوكة لـ"سواتش" تشتري ألماسة وردية بـ 50 مليون دولار
"الإرث الورديّ" (موقع دار مزادات "كريستيز")

دفعت شركة "هاري وينستون" الشهيرة للمجوهرات، والمملوكة لشركة "سواتش" السويسريّة، مبلغ 50 مليون دولار ثمنًا لألماسية ورديّة تزِنُ أقلّ قليلًا من 19 قيراط، عرفت باسم "الإرث الورديّ"، وذلك في مزاد بدار "كريستيز" للمزادات أمس الثلاثاء.

ووفقًا لدار المزادات الشهيرة، فإنّ شركة هاري وينستون، التي تتولى نايلة حايك ابنة مؤسس سواتش الراحل نيكولاس حايك منصب الرئيس التنفيذي لها، سرعان ما غيرت اسم الألماسة إلى "إرث وينستون الوردي" بعد أن ضمتها إلى مجموعتها من المجوهرات النادرة.

وقال رئيس المجموعة الفاخرة في دار "كريستيز" للمزادات، فرانسوا كوريل للصحفيين أمس إن مزاد المجوهرات نصف السنوي، والذي يقام في جنيف، قد حصد مبلغ 110 ملايين دولار حتّى الآن، وكان من بين المعروضات 11 قطعة بيعت الواحدة منها بأكثر من مليون دولار.

وأضاف كوريل: "حققت ألماسة الإرث الوردي هذا السعر المرتفع بشدة وهو 50 مليون دولار أي 2.6 مليون دولار للقيراط وهذا رقم قياسي عالمي للألماس الوردي. هذا الحجر بالنسبة لي بمثابة ليوناردو دافنشي الألماس. لا أعتقد أنه يوجد ما هو أفضل منه".

وتراوحت تقديرات سعر الألماسة قبل البيع بين 30 و50 مليون دولار ولم يكشف عن هوية البائع، وتنافس خمسة أشخاص على الأقلّ عبر الهاتف على شراء الألماسة التي كانت في نهاية الأمر من نصيب ممثل لشركة هاري وينستون في نهاية المطاف.

 

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة