غوريلا أفريقيا الوسطى الجبلية لم تعد مهدّدة بالانقراض

غوريلا أفريقيا الوسطى الجبلية لم تعد مهدّدة بالانقراض
مجموعة من غوريلا أفريقيا الوسطى الجبلية (أ ب)

قرر العلماء رفع غوريلا أفريقيا الوسطى الجبليّة من قائمة الأنواع المهدّدة بالانقراض، وذلك بعد أن كشف مسح أجري في بداية العام عن زيادة أعدادها بشكل مفاجئ خلال السنوات العشر الماضية.

وكشف المسح الذي أجراه الاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة أنّ عدد الغوريلا من هذا النوع ارتفع من 680 حيوانًا عام 2008، إلى ألف في هذا العام، وهو ما دفع العلماء إلى نقلها من قائمة الأنواع المهددة بالانقراض.

وقالت الخبيرة في الاتحاد الاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة، ليز وليامسون إنّه "على الرغم من أن زيادة أعداد الغوريلا الجبلية نبأ رائع فإن السلالة لا تزال مهددة ويتعين استمرار جهود المحافظة عليها".

وتجذب الغوريلا الشهيرة التي تتميز بظهرها ذي اللّون الفضي آلاف السائحين، الذين يدفعون مئات الدولارات لرؤيتها. وهي تعيش في منطقة البراكين التي تغطيها الغابات قريبًا من الشق السوري الأفريقي، غرب أفريقيا حيث تلتقي حدود رواندا والكونجو وأوغندا. ويؤوي موطنها الطبيعي سلالات لا توجد في أي مكان آخر ومنها القرود الذهبية.

وهذه السلالة مهددة بسبب الصيادين والاضطرابات السياسية والأمراض، بينها فيروس الإيبولا.

ونقلت وكالة أنباء "رويترز" عن وليامسون قولها إنّ "التهديد الأكبر لأعداد الغوريلا الجبلية سيكون ظهور مرض جديد شديد العدوى لأنه سيكون من الصعب جدًّا السيطرة عليه".