الهند: وُلِدت بعيب خلقي فقُدِّست كإله

الهند: وُلِدت بعيب خلقي فقُدِّست كإله
الطفلة الهندية (نشطاء - تويتر)

دفع تشوُّه خلقي، عانت منه طفلة هندية حديثة الولادة، سكّان منطقة بيلاسبور بولاية تشاتيسجار وسط الهند، إلى تقديس هذه الطفلة وكأنها تجسيدٌ لإله، وفق ما أورد موقع صحيفة "نيويورك بوست" الأميركية، اليوم السبت.

وحظيت الطفلة المولودة في الثاني من تشرين الثاني/نوفمبر 2018، باهتمام ومتابعةٍ  من سكان المنطقة، بل تحولت إلى إله يعبده سكان منطقتها، إذ ينظر السكان إليها كتجسيد لإله هندوسي، بسبب التشوّه الخلقي الذي وُلد معها، المُتمثّل بأنها تملك ثلاث أيادٍ.

وتملكُ الطفلة التي تتمتع بصحة جيدة، يدين طبيعيتين، إلا أن لها يدا أخرى أصغر منهما، موجودة في الجانب الأيمن من صدرها، لكن هذه اليد لا تسبب لها أي أذى بحسب ما ذكر موقع صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وتوجّهت راديكا ساهو، وهي أم الطفلة الصغيرة، إلى المركز المحلي الصحي من أجل إجراء فحوصات لها، لتكون النتائج إيجابية وتفيد بأن اليد لا تضرّ طفلتها حديثة الولادة، والتي يزورها سكان منطقة بيلاسبور يوميا، من أجل الحصول على البركة منها، كما نشر موقع "tw.news".

وذكر موقع "newsbeast" أن رئيس معهد تشاتيسجار للعلوم الطبية، الدكتور سينغ، اقترح القيام بعملية جراحية للطفلة بهدف إزالة يدها الثالثة، مُشيرا إلى أن القيام بذلك سيُساعد الطفلة في عيش حياة طبيعية وأكثر سهولة، بيد أن عائلة الطفلة لا تريد القيام بعملية جراحية لها، لأنها (الطفلة) أصبحت تتمتع بالقداسة في نظر سكّان منطقتها المحيطة.

وتنتشرُ في الهند الكثير من المُعتقدات، وغالبا ما يُعبد الأطفال الذين يُولدون بأطراف إضافية، إذ يُنظر إليهم على أنهم تناسخ للآلهة الهندوسية التي تُصوَّر دائما بعدة أذرع للتأكيد على قوتهم الخارقة، وقدرتهم على عمل العديد من المهام في الوقت ذاته.