اعتقال مغني بريطاني في الولايات المتحدة لترحيله بعد انتقاده سياسات الهجرة

اعتقال مغني بريطاني في الولايات المتحدة لترحيله بعد انتقاده سياسات الهجرة

اعتقلت السلطات الأميركية، مغني الراب البريطاني الشهير باسم "سافيدج 21"، بسبب وجوده في البلاد بشكل غير شرعي، رغم أنه بنى مسيرته الفنية في الولايات المتحدة على مدار أكثر من 10 أعوام. 

واسم مغني الراب الحقيقي هو شا يا بن أبراهام-جوزيف ورُشح للحصول على جائزة جرامي في السابق، لكن سلطة الهجرة والجمارك الأميركية، قالت إن الشاب البريطاني دخل عام 2005 بشكل قانوني للبلاد لكن تأشيرته انتهت عام 2006، لكنه استمر بالعيش في أتلانتا. 

وتحتجز السلطات "سافيدج 21" في جورجيا ويواجه إجراءات لترحيله في محاكم اتحادية معنية بالهجرة. ويظهر على صفحته على "فيسبوك" عدة حفلات من المفترض أنه سيحييها.

وقال المتحدث باسم وكالة إنفاذ قوانين الهجرة والجمارك الأميركية، برايان كوكس، إن أبراهام-جوزيف أدين بتهم جنائية تتعلق بالمخدرات في جورجيا عام 2014 وتم اعتقاله يوم الأحد في إطار عملية بالتعاون مع جهات إنفاذ القانون المحلية.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية في بيان: "موظفونا على اتصال بمحامي رجل بريطاني بعد احتجازه في الولايات المتحدة".

وأوردت مجلة "فارايتي" أن آخر حفل أحياه مغني الراب، الذي ذكرت تقارير إعلامية أن عمره 26 عاما، كان يوم الخميس في أتلانتا.

وأضافت أن أحدث ألبوماته تصدر قائمة "بيلبورد 200" لأكثر الألبومات مبيعا في الولايات المتحدة عند إطلاقه.

وادعى محامو المغني، أمس الإثنين، أن موكلهم احتُجز بالخطأ، زاعمين أن المسؤولين الأميركيين كانوا على علم بوضعه كمهاجر منذ عام 2017 على الأقل عندما سعى للحصول على تأشيرة جديدة. حيث لا يزال ينتظر التصديق على تأشيرته.

تجدر الإشارة إلى أن المغني أصدر فيديو قصير حول ألبومه الجديد، يوم الجمعة الماضي، والذي هاجم فيه الانتهاكات الأميركية لحقوق المهاجرين على الحدود مع المكسيك.