رغم الحظر... لا تزال المواشي تحقن بالمضادات الحيوية

رغم الحظر... لا تزال المواشي تحقن بالمضادات الحيوية

كشف تقرير أصدرته المنظمة العالمية للصحة الحيوانية أن مربو الماشية في 45 دولة لا يزالون يستخدمون المضادات الحيوية لتحفيز نمو الحيوانات، رغم تحذيرات خبراء الصحة وحظر ذلك في الكثير من أنحاء العالم.

وتضمن التقرير الذي صدر يوم أمس الخميس، بيانات قدمتها 155 دولة خلال الفترة من 2015 إلى 2017، وقالت 45 دولة منها إنها تعطي الحيوانات مضادات حيوية بهدف منع العدوى والتسمين. بينما لا تزال 12 دولة تستخدم عقار يعرف باسم كوليستين كمحفز للنمو.

ويذكر أن الاتحاد الأوروبي يحظر منذ العام 2006 استخدام المضادات الحيوية لتحفيز النمو في الحيوانات السليمة، وتحظر الولايات المتحدة استخدامها منذ عام 2017 لأنها تعزز الإصابة بعدوى خطيرة بميكروبات مقاومة للأدوية.

كما وكشف تقرير المنظمة أن 45 دولة أقرت باستمرار استخدامها المضادات الحيوية لتحفيز النمو، من بينها 18 في الأمريكتين و14 في منطقة آسيا والأوقيانوس و10 في أفريقيا.

وبالنسبة للمضاد الحيوي كوليستين، فهو واحد من خمس فئات للأدوية صنفتها منظمة الصحة العالمية على أنها "مضادات ميكروبات شديدة الأهمية وعلى أعلى درجة من الأولوية"، أي أنها عقاقير تستخدم كمضادات حيوية ومضادات ميكروبات يتعين أن يقتصر استخدامها على علاج العدوى عندما تفشل كل العلاجات الأخرى.

وكشف التقرير أن عدد الدول التي تستخدم مضادات الميكروبات لتحفيز النمو تراجع من 60 دولة إلى 45 منذ أحدث جمع للبيانات. وأشار إلى أن المنظمة رحبت بالتقدم الذي حققته العديد من البلدان في تحسين الرقابة وجمع البيانات.

لكن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس علّق على التقرير قائلا إنه يظهر أن "الطريق لا يزال طويلا".

كما وأضاف في بيان "العمل الجماعي هو السبيل الوحيد لتجنب التكلفة الإنسانية والاجتماعية والاقتصادية والبيئية الباهظة نتيجة مقاومة مضادات الميكروبات".

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019