متحف إندونيسي للطائرات الورقية من مختلف الحضارات

متحف إندونيسي للطائرات الورقية من مختلف الحضارات
(الأناضول)

يعرض متحفًا للطائرات الورقية في العاصمة الإندونيسية جاكرتا، مجموعة واسعة من الطائرات الورقية القديمة، فضلا عن صالة عرض أفلام تعريفية، إلى جانب ورشة لتعليم صناعة الطائرات الورقية، وذلك بهدف الحفاظ عليها وتوريثها إلى الأجيال القادمة، لكونها تحمل قيمة ثقافية كبيرة.

وقد تم المتحف في العام 2003، ويعتبر الأول والوحيد في البلاد، كما ويمتد على مساحة قدرها حوالي ألفين و500 متر.

وقال مرشد ومعلم في صناعة الطائرات الورقية باك دياتيكا، إن المتحف يحتوي على حوالي 50 نوعا من الطائرات الورقية التقليدية المحلية، فضلا عن طائرات من بلدان أخرى مثل اليابان، وتايلند، والولايات المتحدة.

ولفت دياتيكا إلى أن المتحف يضم حوالي 600 طائرة ورقية من مختلف الأشكال والأحجام والأصناف.

وأشار إلى أن المتحف تم تأسيسه على يد شخص مهتم بجمع الطائرات الورقية المحلية اسمه إندانغ إرناواتي، في العام 1985.

وأوضح أن أرناواتي افتتح المتحف بهدف المحافظة على ثقافة الطائرات الورقية، ونقلها إلى الأجيال القادمة.

وأضاف أن المتحف يحظى بإقبال كبير من الزوار من مختلف المراحل الدراسية، والفئات العمرية، بمعدل حوالي ألفي زائر شهريا.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة