انخفاض بنسبة الولادة لم تشهده النرويج منذ القرن الـ19

انخفاض بنسبة الولادة لم تشهده النرويج منذ القرن الـ19
(pixabay)

أعلنت وكالة الإحصاء النرويجية أنها سجلت أقل عدد من المواليد الجدد منذ أن بدأت الإحصاء في القرن التاسع عشر، وعبّرت وزارة الأسرة بأن هذه الإحصاءات تمثل مشكلة وجودية في الدولة.

وقال الممثل عن مؤسسة الإحصاء النرويجية إسبن أندرسن، إن الاتجاه الهبوطي 55120 طفلاً ولدوا في عام 2018 في البلد الإسكندنافي البالغ عدد سكانه 5.3 مليون نسمة، مقارنة بنحو 56633 مولودا عام 2017 لا يزال مستمرًا منذ العام 2009.

وأضاف أندرسن أن معدل الخصوبة الإجمالي انخفض من 2.5 طفل لكل امرأة في عام 1970 إلى 1.5 خلال العام الماضي.

وقال وزير الطفل والأسرة كييل إنغولف روباستاد في مقابلة له مع وكالة أنباء النرويج، اليوم الخميس، أنه طلب من المعهد النرويجي للصحة العامة بحث سبب الانخفاض.

وذكر أن انخفاض نسبة الولادة في أواسط العديد من الدول الأوروبية، كانت المحرك الأساسي الذي حذى بها إلى استقبال اللاجئين، وخصوصا ألمانيا، وذلك لتعويض النقص في العمالة وألا يتحول المجتمع إلى مجتمع عجوز.