عدّاءٌ كفيف وكلابه يُكملون سباق نصف الماراثون ويدخلون التاريخ

عدّاءٌ كفيف وكلابه يُكملون سباق نصف الماراثون ويدخلون التاريخ
توضيحية (نشطاء - تويتر )

دخل عداء كفيف هو وفريقه من كلاب الإرشاد التاريخ، عقب إكمال سباق نصف الماراثون الذي نظمته يونايتد إيرلاينز، أمس الأحد، في مدينة نيويورك لهذا العام دون أي مساعدة بشرية، وفق ما أوردت وكالة "رويترز" للأنباء.

وركض العداء توماس بانيك الذي يبلغ من العمر 48 عامًا برفقة كلابه الثلاثة من فصيلة اللابرادور ريتريفر وهم وأفلز وويستلي وغاس، وبات بذلك أول عداء كفيف يكمل السباق بمساعدة كلاب بدلا من أن يساعده آخرون، وفقا لموقع نادي "نيويورك رانرز".

وأنهى بانيك السباق الذي يمتد لما يفوق 21 كيلومترا فيما يقل قليلا عن ساعتين ونصف الساعة.

وشارك نحو 20 ألف عداء في السباق الذي أقيم في يوم القديس باتريك ومر عبر ساحة التايمز الشهيرة في نيويورك.

وتبادل الكلاب الثلاثة مساعدة بانيك إذ ركض كل منهم ما بين نحو خمسة وثمانية كيلومترات معه وكانت سرعة العداء الكفيف نحو تسعة كيلومترات في الساعة.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية