"الماعز المتسلقة" حيلة المزارعين المغاربة لجلب السياح

"الماعز المتسلقة" حيلة المزارعين المغاربة لجلب السياح
(تويتر)

كشف تحقيق سياحي أجري مؤخرًا أن الماعز المغربية الشهير بتسلق الأشجار قد تكون إحدى وسائل احتيال السلطات المغربية لجلب السياح.

ويشير التقرير إلى أن المزارعين في المغرب لاحظوا الإقبال الشديد على الطرق الخارجية لمدينة مراكش بغية تصوير الماعز المتسلقة على أشجار "أركان"، فقرروا استغلال ذلك.

وفي مقابلة مع صحيفة "إندبيندنت" البريطانية، كشف المصور البريطاني المدافع عن البيئة، أرون دجيكوكسكي، خلال بحث أنجزه حول حملة دعائية لوقف أماكن جذب السياح التي تُمارس فيها القسوة على الحيوانات في جميع أنحاء العالم.

وأوضح دجيكوكسكي أنه ""بعد أن لاحظ المزارعون اهتمام السياح بالماعز التي تصعد أشجار "أركان"، قرروا استغلال تلك الوضعية لكسب المال".

وأضاف"سمعت أنهم يقومون حتى بجلب الماعز من مناطق مجاورة وتثبيت بعض المنصّات على الأشجار، وهم يحفزون الآن الماعز على البقاء على الأشجار للحصول على المال من السياح مقابل أخذ الصور لها.

وبالرغم من أن الماعز تتمتع برشاقة مذهلة في تسلّق الأشجار، إلا أنها عادة ما تظل واقفة في مكان واحد وتبدو مضطربة وبائسة. ويبدو أن جميع السياح الذين زاروا المكان انطلت عليهم تلك الخدعة، إذ كانت تغمرهم الفرحة والبهجة قبل أخذ الصور السيلفي".

ولفت دجيكوكسكي أن الماعز عادة ما يجري تبديلها في منتصف اليوم وتعويضها بأخريات عندما يبدو عليها التعب. ولاحظ أن "الوقوف طوال الوقت لمدة نصف نهار، يعتبر عملاً شاقاً للماعز التي تبدو في عمومها في حالة سيئة وهزيلة".

وبالرغم من الفائدة المالية التي يجنيها المزارعون أنهم يقومون والاستفادة إلى أقصى حد من فرصة عمل متوفرة، إلا أن منظمات رعاية الحيوانات قلقة من أن تلك الممارسة ليست في صالح الماعز.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية