مدرسة فرنسية تسجّل أغنامًا للحاق في صفوفها

مدرسة فرنسية تسجّل أغنامًا للحاق في صفوفها
توضيحية (pixabay)

ألحقت إحدى المدارس الفرنسية، بشكل رمزي، لسجلاتها تفاصيل 15 رأسا من الغنم في فصل مهدد بالإغلاق، بسبب قلّة عدد الطلاب المسجلين فيه.

ووافقت إدارة مدرسة قرية "كريه أون بيلدون" في مدينة إيزار، شرقي فرنسا على تسجيل الأغنام، كخطوة استثنائية "مرحة" لاستنهاض همم الأهالي، عسى أن يحول ذلك دون إغلاق الفصل الدراسي، حسبما نقل موقع "يورونيوز" الأوروبي اليوم، الخميس.

وتم تسجيل الأغنام استنادا على بطاقات الميلاد، وفي حضور عمدة المنطقة، جون لوي ماريه، المؤيد لأي تحرك من أجل المحافظة على العدد المطلوب لفصول المدرسة.

وعادة ما يتم غلق الفصول الدراسية في أعقاب انخفاض عدد التلاميذ المسجلين داخل المؤسسات التعليمية الفرنسية، عن عدد معين.

وتضم مدرسة "كريه أون بيلدون " 11 فصلا دراسيا، إلا أنّ أحد هذه الفصول مهددة بالغلق في السنة الدراسية الجديدة، لقلة عدد المسجلين فيه.

وتحاول إدارة المدرسة ومسؤولو المنطقة تشجيع الأهالي على تسجيل أبنائهم، خاصة وأن السلطات المحلية استثمرت كثيرا في هذه المدرسة خلال السنوات الأخيرة.

ويشير أولياء التلاميذ إلى أن إغلاق فصل دراسي، سيؤدي إلى زيادة أعداد تلاميذ فصول أخرى لتصبح مكتظة، حسب المصدر ذاته.