كندا تسعى لتسليم إبنة مؤسس "هواوي" إلى الولايات المتحدة

كندا تسعى لتسليم إبنة مؤسس "هواوي" إلى الولايات المتحدة
(تويتر)

 قرر قاض في محكمة فانكوفر أمس، الخميس، بدء الجلسات بشأن طلب تسليم المديرة المالية لعملاق الاتصالات الصيني "هواوي"، مينغ وانتشو، التي أُوقفت في كندا في مطلع كانون الأول/ ديسمبر، إلى الولايات المتحدة، في العشرين من كانون الثاني/ يناير 2020.

وقال المتحدث باسم المحكمة، بروس كوهين، لوكالة "فرانس برس" إن الآلية ستبدأ بجلسات تمتدّ على خمسة أيام ويُفترض أن تنتهي في تشرين الأول/أكتوبر أو تشرين الثاني/نوفمبر 2020 في أقصى حدّ، وذلك بحسب جدول زمني حدّده المحامون ووافقت عليه المحكمة العليا في مقاطعة بريتيش كولومبيا في كندا.

ولم تكن المديرة المالية لشركة هواوي حاضرة في المحكمة خلال عقد هذه الجلسة الإجرائية.

وأوقفت مينغ في فانكوفر في الأول من كانون الأول/ديسمبر بناء على طلب القضاء الأميركي، الذي يتهمها بالالتفاف على العقوبات الأميركية المفروضة على إيران، وبسرقة أسرار صناعية من مجموعة "تي موبايل" الأميركية للاتصالات من خلال شركتين تابعتين لها. وينفي وكلاء الدفاع عنها هذه الاتهامات.

وتم الإفراج بشروط عن مينغ، ابنة مؤسس هواوي، في منتصف كانون الأول/ديسمبر في فانكوفر حيث تملك منزلين، لقاء كفالة قدرها عشرة ملايين دولار كندي (6,6 مليون يورو) وتسليم جوازات سفرها ووضع سوار إلكتروني لها.

وأثار توقيفها أزمة دبلوماسية غير مسبوقة بين أوتاوا وبكين. وسيعود القرار النهائي بشأن تسليم مينغ إلى وزير العدل الكندي ديفيد لاميتي.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية