بريطانيا: سجن يميني متطرف بعد تهديده الأمير هاري على الإنترنت

بريطانيا: سجن يميني متطرف بعد تهديده الأمير هاري على الإنترنت
(أ ب)

أعلنت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، أمس الثلاثاء، أن محكمة بريطانية حكمت على مراهق يميني متطرف، بالسجن لمدّة أربع سنوات في أعقاب شتمه الأمير هاري وتهديده.

 وكان ميخال شيفجوك (19 عاما)، المنتمي لفكر النازية الجديدة قد نشر دعاية لليمين المتطرف على الإنترنت شملت صورة للأمير هاري دوق ساسكس مع بندقية مصوبة نحو رأسه وتعليق كتب فيه "أراك لاحقا يا خائن العرق"، وذلك لزواج الأول بالممثلة الأميركية ذات العرق المختلط، ميجان ميركل.

ونشرت الصورة بعد أشهر من زواجه بميجان وهي ابنة سيدة أميركية من أصل أفريقي ووالدها أبيض.

واعترف شيفجوك وشريكه أوسكار دون-كوتشوروفسكي (18 عاما)، وكلاهما يحملان الجنسية البولندية، بتهمة تشجيع الإرهاب. واعترف شيفجوك أيضا بخمس تهم بحيازة مواد يمكن استخدامها في التخطيط لعمل إرهابي.

وقال رئيس شرطة مكافحة الإرهاب في شمال شرق بريطانيا، مارتن سنودن،  إن "المتهمين يعتبران نفسيهما متفوقين على غالبية المجتمع ويشعران أن من واجبهما التعبير عن معتقداتهما وبالتالي تعليم الآخرين".

وأضاف: "لا يعكس العدد الكبير من المواد التي نشروها على وسائل التواصل الاجتماعي معتقداتهما المتطرفة فحسب، بل استهدف أيضا تشجيع الآخرين على القيام بأفعال خسيسة".

وحكم على شيفجوك بالسجن لأربع سنوات وثلاثة أشهر بينما حُكم على دون كوتشوروفسكي بالسجن لمدة 18 شهرا.

وشملت منشورات أخرى للمتهمين دعما للسفاح النرويجي المنتمي لليمين المتطرف أنردس بريفيك.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية