التحرر الوقت: أول بلدة تستغني من الساعة الزمنية

التحرر الوقت: أول بلدة تستغني من الساعة الزمنية
(تويتر)

يأمل سكان سوماروي في النرويج في تحرير أنفسهم من طغيان الساعة، بإعلان الجزيرة الصغيرة أول منطقة خالية من الوقت في العالم، بحسب تقرير لصحيفة " ذي غارديان" البريطانية.

وقال زعيم الحملة في الجزيرة لشبكة الإذاعة النرويجية العامة، كيل أوفي هفيدينج، إن "الناس في جميع أنحاء العالم يعانون من التوتر والاكتئاب، وفي كثير من هذه الحالات، يمكن ربط ذلك بفكرة الالتزام بالوقت، حسب ما جاء في صحيفة "الشرق الأوسط".

وأضاف: "سنكون منطقة خالية من الوقت، حيث يمكن للجميع أن يعيشوا حياتهم على أكمل وجه... هدفنا هو توفير المرونة الكاملة، فإذا كنت ترغب في قطع العشب في الساعة 4 صباحاً، يمكنك القيام بذلك".

وطالب سكان الجزيرة، وعددهم 350 شخصاً فقط، والذين تتمثل مصادرهم الرئيسية للدخل في السياحة وصيد الأسماك، بإلغاء ساعات العمل الرسمية، والسماح للناس "بالقيام بما نريد، عندما نريد"، على الرغم من أنه سيتعين على الأطفال الذهاب إلى المدرسة، بحسب هفيدينج.

ويمضي سكان سوماروي من تشرين الثاني/ نوفمبر إلى كانون الثاني/ يناير  في ظلام دامس، ولكن في الصيف يعلم السكان أنه عندما تشرق الشمس في 18 أيار/ مايو، فإنها لن تغرب مرة أخرى حتى 26 تموز/ يوليو.

وتوجه هفيدينج للسكان قائلاً: "إذا كنتم تريدون طلاء منزلكم في الساعة الثانية صباحاً، فلا بأس بذلك. ونريد أن نسبح في الساعة الرابعة صباحاً".

ويشتبه خبراء السياحة في أن هذه الحملة كانت حيلة ذكية لجذب مزيد من الزائرين في الصيف.

وقال المحاضر في الجامعة النرويجية للعلوم والتكنولوجيا في تروندهايم، ترولس إيجيل ويلر"إنه مفهوم رائع". وأضاف إن المجتمع كان محكوماً بالوقت "ومنضبطاً بطريقة خاصة جداً" على مدار القرنين الماضيين فقط.

وأوضح أن سكان سوماروي لن يجدوا الحياة من دون مفهوم الوقت سهلة للغاية. وأضاف: «لن أقول إنه من المستحيل عزل جزيرة بأكملها عن مفهوم الوقت والزمن العالمي، إلا أن تنفيذ الفكرة يبقى صعباً للغاية".