فرنسا: حظر سير المركبات القديمة لمواجهة موجة الحر

فرنسا: حظر سير المركبات القديمة لمواجهة موجة الحر
ارتفاع دجات الحرارة في فرنسا أمر غير معتاد (أ ب)

حظرت باريس، اليوم الأربعاء، سير المركبات القديمة، إذ تؤدي موجة الحر إلى تفاقم تلوث المدينة، في ظلّ توقعات تفيد باحتمال وصول درجة الحرارة إلى 39 درجة مئوية في منطقة باريس في وقت لاحق من هذا الأسبوع، وفق ما أوردت وكالة "أسوشييتد برس" الأميركية.

وسيُساهم التدبير الذي تم تطبيقه الأربعاء، في التأثير على ما يقرب من 60 ٪ من المركبات المنتشرة في منطقة باريس، بما في ذلك العديد من الشاحنات والسيارات القديمة ذات الانبعاثات الأعلى من الموديلات الحديثة، وفق تقدير السلطات.

(أ ب)

وفي جميع أنحاء فرنسا، تم إغلاق بعض المدارس بسبب ارتفاع درجات الحرارة، والتي من المتوقع أن تصل إلى 39 درجة مئوية في منطقة باريس في وقت لاحق من هذا الأسبوع وتؤثر على معظم مناطق البلاد، من جبال بيرينيه في الجنوب الغربي إلى الحدود الألمانية في الشمال الشرقي.

وتُعد درجات الحرارة هذه نادرة في فرنسا، حيث لا تحتوي معظم المنازل والعديد من المباني على أجهزة تكييف.

وتقدم الجمعيات الخيرية الفرنسية والمسؤولون المحليون مساعدات إضافية للمسنين والمشردين والمرضى هذا الأسبوع، متذكرين أن حوالي 15000 شخص، كثير منهم من كبار السن، لقوا حتفهم في فرنسا خلال موجة الحر عام 2003.