صلاح يلاحق راموس في الغردقة

صلاح يلاحق راموس في الغردقة
(تويتر)

بالحديث عن ترضية للمصريين والهتاف باسم "مو" واختلافات بمنصات التواصل، خيمت عرقلة نجم المنتخب المصري ونادي ليفربول الإنجليزي محمد صلاح الشهيرة، على أول زيارة للاعب ريال مدريد والمنتخب الإسباني سيرجيو راموس، لمصر منذ تلك الواقعة.

والثلاثاء، وصل راموس، مطار الغردقة الدولي شرقي مصر، لقضاء إجازة لعدة أيام، ونقلت وسائل إعلام محلية، الأربعاء، أن بعض الجماهير استقبلته بالهتاف لـ "مو" صلاح.

وفي  أيار/ مايو 2018، خرج صلاح، لاعب ليفربول، باكيا من نهائي دوري أبطال أوروبا، بسبب الإصابة بعد التحام قوي مع راموس، ما آثار غضبا واسعا بمنصات التواصل ضد اللاعب الإسباني، خاصة أن الإصابة كانت تهدد نجم مصر بالإبعاد عن مشاركة منتخب بلاده في مباريات كأس العالم.

ولم تبتعد واقعة إصابة صلاح عن رجل الأعمال المصري كامل أبوعلي، الذي يستضيف اللاعب الإسباني، في تصريحات محلية أدلى بها.

وقال أبو علي، وهو من أبرز رجال الأعمال بمصر: "أعرف أن المصريين غاضبون من راموس بعد واقعة التدخل العنيف مع النجم محمد صلاح (..) ولكن جولته في الغردقة تؤكد حبه لمصر، وجاء ليصالح المصريين".

وأضاف: "هذه في النهاية كرة القدم، خاصة أنه اعتذر لصلاح في وقت سابق على تدخله العنيف".

وتابع: "راموس من أهم المدافعين في العالم، ومجرد التقاط صور ونشرها عبر حساباته على مواقع التواصل تعتبر أكبر دعاية لمصر"، داعيا إلى استثمار تلك الزيارة في مصلحة مصر بشكل أفضل، و"محو خلافات الماضي".

وبحسب إعلام محلي، وجد راموس استقبالا حافلا في منتجع الغردقة، حيث تم تعليق لوحات دعائية تحمل اسمه وترحب بوصوله، وتم تداول مقاطع فيديو لاحتفاء مصريين به والتقاط الصور معه.

اختلافات بمنصات التواصل 

وتفاعلت منصات التواصل لا سيما في "تويتر"، الخميس، مع زيارة راموس بين مؤيد ومعارض وساخر.

وقال جمال الدين سليمان عبر حسابه في تويتر إن "فكرة دعوة مشاهير كرة القدم لترويج السياحة جيدة، لكن في حالة راموس الاختيار غير صائب".

وأضاف: "سمعته كلاعب ارتكب أخطاء متعمدة ضد صلاح ولاعبين آخرين مشينة، ناهيك عن حملات الهجوم عليه. الرياضة أخلاق رفيعة والجماهير تفضل ذوي السمعة الطيبة".

في المقابل، غرّدت سارة علي أن "وجود راموس هي دعوة مدفوعة الثمن بهدف تنشيط السياحة وطبيعي جميع مراسم استقباله بشكل مميز مجهزة".

وأضافت: "رغم ده (هذا) في مصريين عاديين عرفوا واستنوه قدام (وانتظروا أمام) الفندق وهتفوا وغنوا باسم صلاح لما شافوه (رآوه)".

وتعجبت حسابات من استضافة راموس، رغم اعتدائه على محمد صلاح من قبل، وغضب المصريين منه، واستنكرت بسخرية هذا الاستقبال الحافل.

وقالت شروق حامد إن "ايه (ما هذا؟) التسيب ده مش ده راموس اللي ضيع كتف صلاح، يا خسارة يا مصر".

فيما أوضح حساب باسم أحمد حافظ أن "راموس اللي كلنا كرهناه لما كسر محمد صلاح مقابلة المصريين له في الغردقه بتعرف العالم أن مصر بلد الأمان شعبها أطيب شعب في الدنيا".