هولندا تعيد علم أميركي لسفينة شاركت في الحرب العالمية الثانية

هولندا تعيد علم أميركي لسفينة شاركت في الحرب العالمية الثانية
(رويترز)

أُعيد إلى وطنه، في احتفال أقيم بالبيت الأبيض، علم أميركي مزقته الرياح بعد أن اخترقته رصاصات البنادق الآلية الألمانية، بينما كان يرفرف على أول سفينة أمريكية شاركت في عمليات الإنزال في نورماندي قرب نهاية الحرب العالمية الثانية.

وكان تسليم العلم أمس، الخميس، جزءا رئيسيا من زيارة رئيس وزراء هولندا، مارك روته، للبيت الأبيض والتي أجرى خلالها محادثات مع الرئيس دونالد ترامب في المكتب البيضاوي.

وكان العلم مملوكا لرجل الأعمال الهولندي السابق وجامع القطع الفنية، بيرت كروك، الذي دفع ثمنا له 514 ألف دولار في مزاد قبل ثلاث سنوات معتزما إهداءه إلى الولايات المتحدة.

وقال كروك في اتصال هاتفي قبل الحفل الذي ألقى فيه كلمة "لا يمكن أن أحتفظ به لنفسي. الواجب أن يذهب إلى المؤسسة المناسبة. يجب أن أعيده".

وسيعرض العلم في مؤسسة سميثسونيان في واشنطن والتي تضم أكبر متحف ومجمع لمراكز الأبحاث في العالم.