الموسيقى للتهذيب في سجون بيرو

الموسيقى للتهذيب في سجون بيرو
(أ ب)

يسعى مسؤولون في بيرو الى تهذيب نزلاء السجون وبث الانسجام والتناغم بينهم عبر تعلّم الموسيقى.

اذ يحصل المدانون السجناء في جرائم القتل والسرقة وتهريب المخدرات على دروس موسيقية من أوركسترا سيمفوني بحيث يكونون لاحقا أوركسترا سيمفوني خاص بالسجن عندما يحل العيد المئوي الثاني لبيرو في 2021. ويبدو ان الأمور تسير جيدا: فالسجناء بدأوا بالفعل يتعلمون عزف موسيقى فيلم "غيم اوف ثرونز" ومقطوعات لبيتهوفن.

والتأهيل بالموسيقى هو تأهيل شبه طبية، والذي يستخدم الموسيقى لتلبية الاحتياجات الجسدية والعاطفية والإدراكية والاجتماعية للمرضى من جميع الأعمار. 

في 2017 بدأت إدارة السجون في بيرو في إعطاء النزلاء دروسا في الموسيقى، في توسعة لبرنامج مشابه للشباب، ويطبق البرنامج على أربعة فقط من 69 سجنا في البلاد.

واصبح بإمكان بعض السجناء الأميين الآن قراءة النوت الموسيقية.

 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"